تنسيقية لـ”أبناء بلاد الكيف”: “القنب الهندي” يتحكم في فوز المنتخبين

حرر بتاريخ من طرف

قالت “تنسيقية لأبناء بلاد الكيف” إن المناطق التاريخية لهذه الزراعة تعيش أزمة خانقة تمتد لثلاث سنوات بسبب عدم تصريف محصول “الكيف”. وبحسب “أبناء بلاد الكيف”، فقد أدى هذا الوضع إلى انتشار نسبة الفقر وسط الساكنة المحلية التي تعيش هشاشة في ظل غياب مشاريع تنموية.

وأشارت التنسيقية، في مرافعة وجهتها إلى رؤساء الفرق البرلمانية بالتزامن مع النقاش الدائر حول مشروع قانون زراعة القنب الهندي، إلى أن المنطقة تفتقر للبنية التحتية الأساسية من طرق ومستشفيات ومؤسسات تعليمية وخدماتية، وهو ما يساهم في هجرة عدد هام من السكان في اتجاه المدن المغربية لضمان استمرارية الحياة.

ومن المعطيات المثيرة التي تحدثت عنها هذه التنسيقية أن “الكيف” يتحكم في صنع الخريطة السياسية في مناطق صنهاجة وغمارة، حيث أن النتائج تفرز عن منتخبين لهم علاقة مباشرة أو غير مباشرة بتجارة المخدرات، تكون عاجزة عن الترافع على المنطقة وتؤثر سلبا على دور وعمل الجماعات في التنمية المجالية للمنطقة، والتي تشهد، بحسب تعبيرها، تدميرا ممنهجا لإرثها العمراني ولمواردها الطبيعية من مياه وغابات الأرز وأمام مرأى السلطات المحلية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة