تنسيقية الممرضين والممرضات من أجل المعادلة تنظم مسيرة وطنية بالرباط + صور

حرر بتاريخ من طرف

نظمت التنسيقية الوطنية للممرصين والمممرضات من أجل المعادلة صباح يومه السبت 7 يناير الجاري، مسيرة بالعاصمة الرباط وذلك في سياق الأشكال الإحتجاجية التي دخلت فيها منذ نحو سنة دفاعا عن ملفها المطلبي والتي كان آخرها اعتصام وطني.

وتأتي مسيرة الرباط بعد قرارات عدد من التنسيقيات على المستوى الجهوي بمقاطعة اجتياز مباريات الترقية إلى السلم العاشر بالمركز الإستشفائي بكل من مراكش، وجدة وفاس.

وكانت  تنسيقية الممرضين والممرضات من أجل المعادلة بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، قررت مقاطعة اختبار الترقية المهنية للسلم العاشر الذي كان مقررا إجراؤه يوم السبت المنصرم 31 دجنبر. 

وقال رئيس تنسيقية الممرضين والممرضات من أجل المعادلة بالمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش والبالغ عددهم 390 ممرضا وممرضة، إن نسبة المقاطعة بلغت مائة بالمائة، وتحول الإختبار إلى وقفة احتجاجية أمام المركز المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة. 

وأضاف عبد السلام العزوزي في تصريح لـ”كشـ24″، أن المقاطعة تأتي في إطار الحركة الوطنية للممرضين من أجل المعادلة، لأن الممرضين من  حقهم السلم 10 منذ التعيين دون اجتياز مباراة ترقية بالنظر إلى مستواهم العلمي (باك + 3 يساوي سلم 10)، معتبرا أن المباراة مهزلة. 

وأكد العزوزي بأن الممرضين يجب تمتيعهم بالسلم العاشر منذ التعيين وليس انتظار سنوات من أجل اجتياز مباراة لا يتجاوز عدد الناحجين فيها 13 بالمائة، مشيرا في الوقت نفسه إلى نظام الإجازة ماستر دكتوراة الذي بدأ منذ سنوات والذي  أقصى الممرضين الذين درسوا في النظام القديم من المعادلة العلمية والمعادلة المهنية، أي الحق في متابعة التكوين والولوج لسلك الماستر والدكتوراة، إذ كيف يعقل إقصاء هاته الفئة من التحصيل العلمي وما مصيرها يتسائل المنسق. 

وأستطرد بأن تنسيقية الممرضين والممرضات من أجل المعادلة بكل من المركز الإستشفائي الجامعي بوجدة وفاس سبق لها أن قاطعت اختبارات الترقية للسلم العاشر بنسة 100 بالمائة، في حين تمت مقاطعة مباريات الدولة على الصعيد الوطني بنسبة 80 بالمائة.  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة