تنامي ترويج المخدّرات داخل حي بمراكش يقُضّ مضجع السّاكنة

حرر بتاريخ من طرف

يشتكي سكان حي المحاميد 4 بمراكش، من ازدهار تجارة المخدرات، التي تشهدها هذه المنطقة، على مرأى ومسمع العموم، رغم الظرفية التي تمر منها البلاد في ظل انتشار فيروس كورونا.

ورغم الحملات التي تقوم بها المصالح الأمنية بمراكش لمواجهة هذه الظواهر، إلا أن الساكن تعاني الأمرّين من الرواج الذي باتت تعرفه تجارة المخدرات بالمنطقة المذكورة، معتبرين أن هذه الأخيرة تهدد سلامتها وصحة أبنائها واستقرارهم.

وإستنكرت ساكنة من المنطقة في اتصالات بـ”كشـ24″ بشدة ما تعرفه منطقهتم من انتشار لتجارة وترويج المخدرات، بأصنافها المختلفة (حشيش ومعجون وماء الحياة)، وحالة الفوضى التي يعيشها الحي، فضلا عن مظاهر السكر العلني بالحي، الأمر الذي أصبح يقض مضجع الساكنة، التي تناشد السلطات التدخل لرفع الضرر عنهم.

وأضافت المشتكون، أن الحي المذكور أصبح يستقطب المدمنين الباحثين عن هذه الممنوعات، مما يجعل الحي عرضة للعدوى بمرض كورونا اضافة إلى ارتفاع نسبة الجريمة، مناشدين السلطات للتدخل الفوري والعاجل لوقف هذه الاعمال الاجرامية، وذلك بتكثيف الحملات الأمنية داخل الحي المذكور.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة