تنامي استهداف جيوب الطلبة من طرف لصوص أحياء الداوديات بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

يعاني طلبة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمراكش من رعب يتربص بهم كل يوم، والذي يتمثل في عمليات السرقة المتكررة حيث اصبحوا مستهدفين بها بشكل كبير طيلة ساعات اليوم من طرف عصابات متخصصة.

وعبر عدد كبير من الطلبة  من خلال تواصل مع ” كـشـ24″ عن استيائهم الشديد لما آل اليه  الوضع، حيث تعيش جنبات الحي الجامعي وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، على وقع اعتداءات متكررة من طرف لصوص “c90” الذين وجدوا ضالتهم في جيوب كادحة تعاني هي أصلا من ارتفاع التكاليف و لمصاريف الدراسية بمراكش .

ويؤكد الطلبة أنهم تفاجؤوا هذه السنة من كثرة حالات السرقة والنشل بأحياء الداوديات التي كانت ولازلت تستقبل الالاف كل سنة من الراغبين في متابعة دراستهم الجامعية بكلية القاضي عياض، وإستغربوا من شن المجرمين لحملات منظمة في بعض الاحيان خلال ازمنة محددة تقل او تكثر فيها الحركة في الازقة القريبة من الحي الجامعي، حيث يقومون بالتربص بالطلبة وبالأخص الإناث من اجل سلبهم لهواتفهم النقالة او مبالغ مالية يحوزونها .

وتضيف المصادر أن غالبية السرقات تتمركز في الازقة القريبة من الحي الجامعي وبالشارع المسمى ” شارع الطلبة ” وكذا بالقرب من “سناك شعيب” حيث تعرف هذه الاماكن حركية دؤوبة لجحافل من الطلبة الذين يعتبرونها متنفسهم الوحيد.

ويطالب الطلبة من السلطات الأمنية تكثيف الجهود والحملات الأمنية من أجل تأمين وجود الطلبة بالمدينة بالأخص ان غالبيتهم يأتون مدن مختلفة من المملكة .
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة