تنامي إحتلال الملك العام يحول “سويقات” وشوارع بمراكش لملاذ للصوص والمتحرشين

حرر بتاريخ من طرف

تحولت مجموعة من الشوارع والممرات و”السويقات” الشعبية بمراكش، الى مرتع للصوص والنشالين والمتحرشين جنسيا، بسبب الاكتظاظ والاختناق المروري الذي يوفر الظروف المواتية لهؤلاء، من أجل التحرش والنشل وغيرها من المضايقات والمظاهر الاجرامية.

وحسب ما عاينته “كشـ24” في اكثر من شارع وممر رئيسي بأحياء شعبية وجديدة بمختلف مقاطعات المدينة الحمراء، فإن تنامي إحتلال الملك العام بشكل ملفت من طرف الفراشة وأصحاب المحلات التجارية والمقاهي، والباعة المتجولين ومكتري واجهات المحلات والجدران المتواجدة في الممرات الرئيسية التي تعرف رواجا تجاريا كبيرا, يساهم بشكل كبير في تفاقم ظاهرة النشل والسرقة، والتحرش الجنسي بالنساء وغيرها من المظاهر الاجرامية و المخلة.

وتتفاقم هذه الظواهر بشكل مكثف في شوارع على غرار شارع “الاحباس” بحي المسيرة وشارع “الاقواس” بحي المحاميد وشارع “المصلى” بسيدي يوسف بن علي ومدخل حي باب الخميس وسويقات باب دكالة ودرب بوطويل، وغيرها من الشوارع و”السويقات” التي تحولت الى مكان ممنوع على مستعملي الطريق، ومباح ومفتوح بالمقابل امام اللصوص والمجرمين ومظاهر الفوضى و التسيب.

ويرى متتبعون ان السلطات المحلية بمختلف مقاطعات المدينة الحمراء، مطالبة بتكثيف جهودها من أجل محاربة ظاهرة احتلال الملك العام، خصوصا في الشوارع المذكورة، بالموازاة مع تكثيف الجهود الأمنية لتوقيف اللصوص والنشالين الذين ينتشرون في هذه الشوارع، وبالقرب من المحطات الرئيسية لسيارات الأجرة وحافلات النقل الحضري.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة