تنازل ماكرون عن حقه في التقاعد يعيد معاش بنكيران للواجهة

حرر بتاريخ من طرف

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه سيتخلى عن حقه في راتب التقاعد الخاص برؤساء الجمهورية في فرنسا، في خطوة رمزية لدعم خطته لإصلاح نظام التقاعد .

وقد اعادت مبادرة ماكرون الذي صار أول رئيس في فرنسا يتنازل عن راتبه التقاعدي ، معاش رئيس الحكومة المغربية السابق عبد الاله بنكيران للواجهة، حيث ضجت. مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب بالمقارنات بين الرجلين، والسخرية من تبريرات بنكيران وهو يدافع على معاشه السمين والاستثنائي.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه لن يتقاضى معاشا رئاسيا خاصا عندما يترك المنصب، وأضاف مكتبه أن الرئيس سيتنازل عن هذا الحق ويغير خطة المعاش الرئاسي لتتماشى مع إصلاحات أوسع نطاقا في نظام معاشات التقاعد الفرنسي.

وكتب المحلل السياسي عمر الشرقاوي في هذا الاطار : “ماكرون خرج نيشان وتخلى على معاشه، ولم يتباكى ولم يقل لهم أن وضعيتي بين الحمار والبغل، ولم يقل أن إخوانه في حركة إلى الأمام سيخصصون له تعويضا شهريا. واش فهمتوني ولا لا؟”.

وبدوره كتب الباحث سعيد لكحل، معتبرا أن خطوة ماكرون “درس آخر من دروس الغرب العلماني الذي تُجمع عقائد المسلمين على كفره وانحلاله الأخلاقي وانحطاطه القيمي وخضوعه للشهوات وإتباعه للنزوات، يقدمه للمسلمين عامة والساسة على وجه الخصوص في الاستقامة والقناعة”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة