تمديد إغلاق الحدود في وجه رئيس المجلس الإقليمي للصويرة

حرر بتاريخ من طرف

قرر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمراكش، تمديد فترة المراقبة القضائية وإغلاق الحدود وسحب جوازات السفر في حق رئيس المجلس الإقليمي للصويرة وشخصين آخرين ضمنهما مقاول معروف بالمدينة، لمدة شهرين، على خلفية تهم باختلاس وتبديد أموال عمومية وتزوير وثائق رسمية واستعمالها والمشاركة في تبديد أموال عامة والرشوة.

ويأتي قرار تمديد إغلاق الحدود في وجه المعنيين بالامر، بناء على نتائج التحقيقات التي باشرتها الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش، والتي كشفت وجود شبهة تورط المعنيين بالأمر في القضية.

يشار إلى أن تحريك المتابعة في حق المعنيين بالأمر، يأتي بعد البحث التمهيدي الذي باشرته الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمراكش، على خلفية اختلالات تدبيرية وقانونية شابت التدبير العمومي بالصويرة، والتي عانى سكانها وأهلها من الفساد والرشوة والريع.

وكان الوكيل العام باسثتئنافية مراكش، أحال رئيس المجلس الإقليمي للصويرة المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، والمسؤول عن لجنة التعمير ومقاول معروف بالمنطقة إلى جانب ثلاثة أشخاص على قسم جرائم الأموال، على أنظار قاضي التحقيق باستئنافية مراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة