تكتل جمعوي ينتقد عمدة مراكش ونائبه الأول ويجدد الإعلان عن مطالبه

حرر بتاريخ من طرف

وجهت رابطة الإخــلاص لجمعيات الفضاءات التجارية والمهنية بمنطقة جامع الفنا ومحيطها سهام نقدها إلى رئيس المجلس الجماعي العمدة محمد العربي بلقايد ونائبه الأول ورئيس مقاطعة المدينة المحامي يونس بنسليمان.

واتهمت الرابطة في بلاغ لها توصلت “كشـ24” بنسخة منه، رئيس مقاطعة المدينة يونس بن سليمان بكونه نكث بالوعود التي قدمها للجمعيات المشكلة للرابطة بعد توليه مقاليد تدبير شؤون مقاطعة المدينة، فما اتهمت عمدة المدينة بنهجه “سياسة مبنية على التقوقع والانكماش والنأي بالنفس وعدم الخروج للميدان لاستطلاع أمور الساكنة وأحوالهم من أجل التدخل إلا في حالات معينة ونادرة وجد خاصة”.

وقال الرابطة إن رئيس مقاطعة المدينة والنائب الأول للعمدة “أبان مع البدء أول لقاء بالرابطة على استعداد تام لتطبيق مقاربة تشاركيـة أكيدة ووطيدة سيرتقي بها من خلال تجاوز منطق الإنصات والحوار إلــى الأخذ بعين الاعتبار كل الملاحظات والحلول والرؤى المقترحة، وهو النهـج الذي تكرس بعد ذلك من خلال ما سماه رئيس المقاطعة بجلسات الاستماع لفائدة المواطنين المغاربة والأجانب القاطنين بنفوذ تراب المدينة العتيقة مقاطعة مراكش المدينة، والتي كان الهدف منها جرد مجمل المشاكل والتطلعات وطرح الأفكار والاقتراحات التي سوف يعمل مجلس المقاطعة على تنفيذها قدر الإمكان”.

 وأضاف البلاغ بأنه “مع توالي الأيام نكث بنسليمان بوعوده وتراجع عن نواياه المعلنة والمعبر عنها في هذا الاتجاه وفي العديد من المحطات، بل جسد اتجاه تكتل الرابطة سلوكا غريبا وغير مقبول يتضح بالواضـح من خلال امتناعه ورفضه التام لقاء ممثليه وتصنيف الرابطة  في خانـة المغضوب عليهم إلـــــى حد شعورهم بتسييـس هذا المنحى وإدخالــــــه في متاهات المزايدات الحزبية الضيقة والشخصنة العميقة والانتقائية الفريدة والتي يرجى من وراءها استمالـة البعض ووعدهم بتنفيذ مطالبهم بصيغة الموالاة لرئيس المقاطعة (كما يجتهد في ذلك على قدم وساق أحد النواب على هذا المنوال وتحركاته التي تعاينها الرابطة بمنطقة جامع الفنا والفضاءات التجارية والمهنية المحيطة بها والذي يوزع كلاما معسولا منمقا هنا وهناك صبغته وعود سمعها وألفها مكونات التكتل الجمعوي المذكور بدون نتيجة تذكر والتي كان الغرض منها مؤخرا استهداف فاشل للرابطة من خلال خلق جو من التشويش والبلبلة المؤدي إلى إحداث الشرخ والتصدع)، والتحامل والنفور من الآخر بل وإقصائه وإهماله وتهميشه بصيغة المعارض أو الخصم لكم والذي يجب إغلاق جميع الأبواب أمامه”.

واتهم البلاغ رئيس المقاطعة بـ”كونه تناسى أنه يدبر الشأن العام المحلـي لجميع المواطنين سواسيـة وأنه يضرب عرض الحائط بالفصل 139 من الدستور ويقزم من الدور الهام والحيوي للمجتمع المدني كما حدد أيضا في الفصلين 12 و13 من الدستور وتسيرون ضد التيار السائر لتعزيز مكانته في المجتمع المغربي من خلال دعوة جلالة الملك نصره الله وأيده في خطابه السامي بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعيـة 2017-2018 إلى الإسراع بإقامة المجلس الاستشاري للشباب والعمل الجمعوي كمؤسسة دستورية للنقاش وإبداء الرأي وتتبع وضعية الشباب”.

وجدد التكثل تشبثه بمطالبه المتمثلة في “تأهيل وتهيئة المداخل الرئيسية لساحة جامع الفنا بصورة تزيد من بهاءها ورونقها وإشعاعها العالمـي، إزالة النافورة المتواجدة بمدخل فحل الزفريتي والتي تشكل عرقلة واضحة للسيــر والجولان بالنظـر إلى حجمها الكبير الذي لايطابق ولا يناسب بالمطلق الممـر الضيـق الكائنة فيـه، انجاز مشاريع مستودعات السيارات بمشارف الساحة الذي وعد بإنجازها، تنزيل مشروع التهيئات المرتبط بتنظيم احتلال الملك العمومي، إعادة تهيئة وتأهيل وتحديث المرحاضين العموميين الكائنين بساحة جامع الفنا وعرصة البيلك وتوسعتهما ونصب واجهات تعريفية وإشهارية بادية للعيـان خاصة بهما، التسريع بجعل المقر السابق لبنك المغرب بساحة جامع الفنا كمتحف معـرف بذاكرة وتاريخ ساحة جامع الفنـا وتراثها الإنساني الشفهي اللامـادي، ثم التعميم الدائم لتثبيت اللوحات الإشهارية لتعريفة وقوف السيارات والدراجات النارية والعادية وتفعيل عمل لجن المراقبة والرقم الأخضر المستحدث للمواطنين بغرض التبليـغ بالإضافة الى تطبيق مضمون العقوبات اللازمة ضد المخالفين والمستهترين بدفتر تحملات المكترين من خلال السحب والإلغاء التام نتيجة الزيادة في التسعيرة والتي وجب تسميتها بإتاوات ظالمة (اعتبار مدينة مراكش في هذا الجانب حالة غريبة وفريدة بين المدن المغربية). 

‎من جهته أكد يونس بن سليمان رئيس مقاطعة مراكش المدينة أنه تفاجأ بالبلاغ الصادر عن رابطة الإخلاص الذي يكن لكل مكوناته كل احترام وتقدير، ونفى مضمونه جملة وتفصيلا.

‎وأضاف النائب الأول لعمدة مراكش، أنه كان قد توصل بطلب لقاء من طرف رابطة الإخلاص، فطلب منها بشكل حبي تحديد الأولويات وموضوع اللقاء حتى يتسنى له التحضير والإعداد له، وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه الجواب تفاجأ بصدور البلاغ.

‎وأكد بن سليمان بأن باب مجلس مقاطعة المدينة سيبقى دائما مفتوحا في  وجه مكونات رابطة الإخلاص كباقي الجمعيات وكسائر المواطنين، فليس من عادته ولا من أخلاقه إغلاق الباب في وجه أحد لأن الادارة ملك للمواطن وللمجتمع، وإن كان المسؤول له ارتباطات وأجندة يجب مراعاتها واستحضارها عند طلب لقائه.

‎ وأشار النائب البرلماني، أن المدينة العتيقة كلها ورش مفتوح ليس من خلال عمل مجلس مقاطعة المدينة فقط، وإنما من خلال المكانة الخاصة التي تحضى بها المدينة العتيقة لدى الملك محمد السادس والتي تجسدت من خلال مجموعة من الاتفاقيات والأوراش الخارجة عن إطار مشاريع المقاطعة مثل ورش المحاضرة المتجددة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة