تقنيون بمكتب حفظ الصحة بمراكش يرفضون قرار تنقيلهم جماعيا ويعتبرونه محاباة لزميليهما المستغنى عنهما

حرر بتاريخ من طرف

عبر تقنيون بالمكتب الجماعي لحفظ الصحة لمراكش قرار عن استنكارهم الشديد لقرار مندوب وزارة الصحة القاضي بتنقيلهم بشكل جماعي من المكتب الصحي الجماعي وإعادتهم إلى مصالح المندوبية.

واعتبر التقنيون الموضوعون رهن إشارة المكتب الجماعي لحفظ الصحة بمراكش في بيان لهم توصلت “كشـ24″، بنسخة منه القرار الصادر في هذا الصدد تحت عدد 5553 بتاريخ 28/07/2016 بمثابة محاباة وخدمة لتقنيين اثنين تم الإستغناء عنهما من طرف جماعة مراكش بقرار معلل.

وأكد البيان رفض التقنيين لما أسموه بالتنقيل التعسفي الموسوم بالشطط في استعمال السلطة والذي لايخدم الصالح العام، مؤكدين أن لا علاقة لهم بالمشاكل التي يتسبب فيها زميليهما المستغنى عنهما، معلنين رفضهم إقحامهم في صراع لا يمث لهم بصلة.

وشدد التقنيون على أنهم لم يخولوا لأية جهة نقابة كانت أم جمعية أو شخص معين الإنابة عنهم بصفة عامة، وحيو في المقابل مسؤولي جماعة مراكش على المجهودات التي يبدلونها من أجل النهوض بالمكتب الجماعي لحفظ الصحة المرتبط مباشرة بالصحة العامة، من خلال توفير ظروف و وسائل العمل التي لم تكن متوفرة بهذا المرفق الحيوي سابقا.

وجدد البيان تشبت هؤلاء التقنيين للإستمرار في القيام بواجبهم والمهام المنوطة بهم من داخل المكتب الجماعي لحفظ الصحة لمراكش بضمير وبكل مهنية، مؤكدين استعدادهم للجوء إلى جميع الوسائل المشروعة للدفاع عن حقوقهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة