تقرير: 58.91 % من معتقلي قضايا الإرهاب لهم مستوى تعليمي ضعيف جدا

حرر بتاريخ من طرف

قال مولاي إدريس أكلمام، مدير العمل الاجتماعي والثقافي لفائدة السجناء وإعادة إدماجهم بالمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، إن 58.91 في المائة من المعتقلين في قضايا التطرف العنيف والإرهاب، لهم مستوى تعليمي ضعيف جدا، حيث لا يتجاوز المستوى الإعدادي. ونسبة 21.38 من معتقلي قضايا التطرف والإرهاب لهم مستوى ثانوي. ولا تتجاوز نسبة المستوى الجامعي في أوساط هؤلاء نسبة هؤلاء المعتقلين 19.71 في المائة.

وجاء في العرض بأن عدد المتواجدين رهن الاعتقال في القضايا المتعلقة بالتطرف العنيف والإرهاب، إلى غاية 16 ماي 2022، بلغ 842 سجينا، من بينهم 2 إناث.

وتختلف الفئات العمرية لهؤلاء السجناء، لكن الملاحظ، بحسب ما أورده أكلمام في عرضه، خلال اللقاء المنظم صباح يوم أمس الجمعة، بالسجن المحلي بسلا، حول استراتيجية المندوبية العامة في تدبير ملف المعتقلين على خلفية قانون مكافحة الإرهاب، أن السجناء الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 و30 سنة يشكلون نسبة 43.94 من مجموع سجناء هذه الفئة. في حين تبلغ نسبة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 30 و40 سنة يشكلون 34.09 في المائة. أما الفئة التي تتراوح ما بين 40 و50 سنة فتشكل نسبة 16.39 في المائة. وتبلغ نسبة السجناء الذين تتراوح أعمارهم ما بين 50 و60 سنة حوالي 4.51 في المائة. وتمثل الفئة الأقل من 20 سنة 0.24 في المائة. أما الفئة التي تتجاوز 60 في المائة، فإنها بدورها لا تتجاوز 0.83 في المائة.

وبخصوص الوضع العائلي، فإن نسبة 56.41 في المائة من المعتقلين في هذه الملفات عزب، و39.79 متزوجون، و3.80 منهم في وضعية طلاق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة