تقرير صادم يكشف مقدار زيادة ثروات أغنى 10 رجال خلال الجائحة

حرر بتاريخ من طرف

أفاد تقرير لمنظمة “أوكسفام”، بأن ثروات أغنى عشرة رجال في العالم، زادت أكثر من الضعف خلال وباء كوفيد-19.

ووفق المنظمة الخيرية فقد زاد أغنى عشرة رجال في العالم، بمن فيهم جيف بيزوس وإيلون ماسك وبيل غيتس، ثرواتهم بحدود 700 مليار دولار ليصل لإجمالي ثرواتهم إلى 1.5 تريليون دولار.

وزادت ثروة إيلون ماسك بحدود 1000 في المئة، بالمقابل لم تزد ثروة بيل غيتس إلا بنسبة 30 في المئة فقط.

وأضافت “أوكسفام” أن أرباح هؤلاء الأثرياء منذ بدء الجائحة، جعلتهم أكثر ثراء بست مرات من أفقر 3.1 مليار شخص في العالم.

ولفتت المنظمة إلى أنه منذ مارس 2020، سجل العالم ظهور ملياردير جديد كل يوم تقريبا، حسبما نقلت صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

واستنادا على أرقام من قائمة “فوربس” للميارديرات 2021، وكريديت سويس، والبنك الدولي، فإن 160 مليون شخص، اضطروا للعيش في براثن الفقر خلال الوباء.

ودعت “أوكسفام” الحكومات لفرض ضريبة لمرة واحدة بنسبة 99 في المئة على أصحاب المليارات في العالم، واستخدام الأموال لتمويل إنتاج اللقاحات المخصصة للدول الفقيرة.

وقالت المنظمة إن مثل تلك الضريبة ستوّلد أكثر من 800 مليار دولار، يمكن توجيهها لتمويل حملات التلقيح وغيره من الإنفاق الاجتماعي المرتبط بالجائحة.

كذلك ناشدت “أوكسفام” الدول الغنية للتنازل عن قواعد الملكية الفكرية للقاحات كوفيد-19، وذلك من أجل توسيع إنتاجها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة