تقرير برلماني يسجل انخفاض الصناعة الدوائية المحلية بـ51%

حرر بتاريخ من طرف

كشف تقرير للمهمة الاستطلاعية المؤقتة حول عمل مديرية الأدوية ووضعها المالي والإداري وعلاقتها بشركات صناعة الأدوية، أن الصناعة الدوائية المحلية انخفضت بنسبة 51 في المائة حسب معطيات مكتب الصرف.

ودعا التقرير الذي تم تقديمه، اليوم الأربعاء 07 يوليوز الجاري، بلجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، إلى تشجيع ودعم الدواء الجنيس، لتحسين ولوج المرضى إلى العلاج والرعاية الصحية، وذلك من خلال التطبيق الصارم للقانون المتعلق بالترخيص لفتح المؤسسات الصيدلانية المصنعة للأدوية، بما يضمن قدراتها على تخزين الأدوية وتصنيعها ومراقبتها، وإعمال مبدأ الأفضلية الوطنية سواء على مستوى تسجيل الأدوية أو على مستوى المناقصات العامة.

كما دعت المهمة لإحداث وكالة وطنية للأدوية والمنتوجات الصحية تتمتع بالاستقلال المالي والإداري لتحل محل مديرية الأدوية والصيدلية التابعة لوزارة الصحة، التي تعاني من العديد من الاكراهات والصعوبات والنواقص، تجعلها غير قادرة على الاضطلاع بمهامها الكبيرة، ومواكبة التحولات التي تعيشها بلادنا، والتحديات المطروحة بالنسبة للسياسة الدوائية.

وأشار التقرير، إلى أن الأدوية الجنيسة المصنعة بالمغرب مكنت من تحقيق استقلالية تموين الأدوية محليا ، وهو ما أكدته جائحة كورونا، داعيا إلى تشجيع الدواء الجنيس باعتباره أحد أهم مداخيل تنزيل الأوراش الاجتماعية والتنموية المرتبطة بالقطاع الصحي عامة، ومشروع تعميم التغطية الصحية على وجه الخصوص.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة