تفكيك لغز جناية القتل العمد ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي اولاد حسون، ضواحي مراكش ، مساء الأحد 17 يونيو الجاري ، من فك لغز جريمة القتل التي راح ضحيتها بائع للنعناع.

وجاء اعتقال المتورط الرئيسي في الجريمة ، بالإضافة إلى مومستين كانتا برفقته لحظة تصفيته للضحية وسرقة امواله، بعد التحريات التي باشرتها عناصر الدرك الملكي ، أسفرت عن تحديد هوية الجاني، الذي كان في جلسة خمرية، و نظرا لحاجته للنقود قرر اعتراض سبيل المارة تحت تأثير الخمر . 

كما اعتقلت عناصر الدرك الملكي شابين كانا مع الاظناء يحتسيان الخمر في ليلة ماجنة باحدى الضيعات بدوار ” دار باقة ” والذين غادرا عين المكان قبل اعتراض الجاني الضحية .

وأفاد مصدر مطلع ، أن الضحية الذي يقطن بأحد الدواوير التابعة لإقليم الرحامنة ، و الذي كان متجها إلى أحد  الحقول اعترض سبيله المتهم على مستوى دوار ” دار باقة ” الواقع على الحدود بين إقليمي مراكش و الرحامنة ، على الساعة الرابعة ونصف صباحا، ووجه له ضربة قاتلة على مستوى الرأس بواسطة حجرة سقط على اثرها مضرجا في دمائه.

واوضح المصدر  ذاته، أن الجاني قام مباشرة بتفتيش جيوب الهالك قصد سرقة امواله قبل ان يختفي عن الانظار ، تاركا الضحية مغمى عليه وسط بركة من الدماء ، قبل أن بلفظ أنفاسه بمسرح الجريمة .

و اقتيد الموقوفون الخمسة ، إلى مركز الدرك الملكي بالجماعة القروية اولاد حسون، لوضعهم ذهن تدابير الحراسة النظرية ، طبقا لتعليمات الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش ، لاستكمال البحث و التحقيق ، قبل عرضهم على انظار العدالة لمحاكمتهم من أجل المنسوب إليهم . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة