تفكيك عصابة الملاهي الليلية بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أحالت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش ، يوم أمس السبت 15 شتنبر الجاري ، على أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية مراكش ، أفراد عصابة إجرامية ، روعت الملاهي الليلية و الكابريهات بمدينة النخيل .

وكانت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش تمكنت، صباح الخميس الماضي ، من اعتقال زعيم العصابة المذكورة ، التي  احدثت فوضى باربعة ملاه ليلية .

وجاء اعتقال الظنين بعدما توصلت عناصر الامن باخبارية تفيد تواجده بمستعجلات مستشفى ابن طفيل لرتق جرح اصيب به بعدما تمكن من الفرار لحظة اعتقال 13 مخمورا تورطوا في احداث فوضى بملاه بحي جليز وشارع كماسة.

وسبق لعناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش ان اعتقلت، في الساعات الاولى من صباح اليوم ذاته ثلاثة عشرا عضوا ضمن العصابة المذكورة .

و أفاد مصدر مطلع ، أن أعمال العنف والفوضى التي احدثتها عناصر العصابة انطلقت من احدى الحانات بالحي الشتوي ، قبل أن يداهم الجناة ملهيين ليليين بحي جليز مما دفع بمسيريهما بربط الاتصال بالمصالح الامنية، قبل أن يتجه أفراد العصابة إلى أحد الملاهي بالقرب من مطار المنارة الدولي ، وهناك تمت محاصرتهم من طرف عناصر الامن و اعتقالهم في الوقت الذي  لاذ بالفرار زعيمهم قبل ان يتم إيقافه بمستعجلات مراكش.

وقد اقتيد الأضناء إلى مقر ولاية الأمن بمراكش ، لوضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية ، قصد تعميق البحث معهم ، إلى حين عرضهم على انظار العدالة لمحاكمتهم وفق المنسوب إليهم .

ويذكر أن أرباب الملاهي الليلية و الكابريهات ، باتوا تحت رحمة مخمورين و مقرقبين، يحاولون اقتحام تلك المحلات بالعنف ، وحين يتم منعم من الدخول ، يعمد بعضهم إلى إشهار السلاح الابيض و إحداث خسائر مادية ، و بعضهم يدعي الاعتداء عليه داخل الملهى الذي رفض دخوله ، في محاولة لجر مسير المحل الى المتابعة القضائية ، الامر الذي يعمل النسير ن على تفاديه لتنطلق المساومات أحيانا بحضور بعض دوريات الأمن ، التي تقترح على مسؤولي تلك المواخير ” التفاهم ” مع هؤلاء المقرقبين .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة