تفاصيل سقوط الطائرة العسكرية الجزائرية

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مصادر إعلامية أن حادث الطائرة العسكرية المحطمة، بدأت في إشتعال الجناح الايمن للطائرة.

وأشارت ذات المصادر الى أن الطائرة كانت على ارتفاع 50 متر عن سطح الأرض،

ومباشرة فور نشوب الحريق في الجناح الأيمن حاول قائد الطائرة الابتعاد عن الطريق السيار،و العودة الى المطار.

إلا أن محاولته باءت بالفشل و سقطت الطائرة في مزرعة بالقرب من مطار بوفاريك العسكري.

وكانت وزارة الدفاع الوطني، أكدت مقتل 257 مسافر في تحطم الطائرة العسكرية في بوفاريك بالبليدة.

وتبعا لبيان وزارة الدفاع الجزائرية حول حادث تحطم طائرة نقل عسكرية صباح اليوم 11 أبريل 2018 على الساعة السابعة و50 دقيقة ببوفاريك، بلغ عدد  القتلى (257) مسافر  ضمنهم عشرة (10) أفراد من طاقم الطائرة، فيما يُعد أغلب القتلى من الأفراد العسكريين إضافة إلى بعض عائلاتهم.

وذكر البيان أن “عملية إخلاء جثث الضحايا إلى المستشفى المركزي للجيش بعين النعجة متواصلة قصد تحديد هوياتهم”.

وكانت الطائرة تقل مدنيين وعسكريين، بالقرب من مطار بوفاريك العسكري، بمنطقة بني مراد في البليدة.

جدير بالذكر أن الطائرة العسكرية من الحجم الكبير من طراز أليوشين.

وأفادت المصادر أنه تم نقل الضحايا إلى مستشفى عين النعجة العسكري، فيما هرعت عشرات سيارات الإسعاف والإطفاء التابعة للحماية المدنية لعين المكان لإطفاء الحريق وإسعاف الجرحى.

المصدر: وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة