تفاصيل جديدة في قضية رئيس جماعة متهم بالرشوة والنصب

حرر بتاريخ من طرف

قرر قاضي التحقيق لدى ابتدائية تيزنيت، إطلاق سراح رئيس جماعة سيدي عبد الله أوبلعيد، المتهم بالنصب مع كفالة مالية قدرها عشرة ملايين سنتيم، وحدد له موعد 20 شتنبر الجاري حتى يمثل في جلسة تحقيق تمهيدية.

وتعود تفاصيل القضية، إلى اتهام رئيس الجماعة من لدن شاب بالنصب والرشوة، مقابل وعد قدمه رئيس الجماعة بفك محنة والد الشاب، بناء على علاقاته مع “مسؤولين قضائيين”، وهو ما استفز وكيل الملك بابتدائية تيزنيت، وجعله يتنقل شخصيا إلى مكان تسليم الشاب مبلغ 8 ملايين سنتيم لرئيس الجماعة، وتم اعتقاله متلبسا بعد أن قبض الثمن، ووثقت العملية بإحدى كاميرات مقهى الأنترنيت حيث تم التسليم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة