تغريم علامة تجارية أسترالية بسبب ملابس “مضادة لفيروس كورونا”

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت السلطات الأسترالية، السبت، فرض غرامة على علامة تجارية لملابس رياضية أسترالية لتلميحها إلى أن سراويلها وقمصانها “المضادة للفيروس” فعالة في مواجهة (كوفيد-19).

وأوضحت الإدارة الأسترالية للمنتجات العلاجية، في بيان، أنها فرضت غرامة تبلغ حوالي 40 ألف دولار أسترالي (28 ألف دولار) على ماركة “لورنا جاين” التي تحظى بشعبية في أستراليا والخارج.

وفي هذا الصدد، قال السكرتير المساعد في وزارة الصحة، جون سكيريت، “قد يكون لإعلانات كهذه عواقب وخيمة على المجتمع الأسترالي من خلال إشاعة شعور خاطئ بالأمان ومن خلال دفع الناس إلى التخفيف من يقظتهم في مجال إجراءات النظافة الصحية والتباعد الاجتماعي”.

وإزاء موجة الانتقادات، أكدت الشركة أنها لم تكن ترمي بتاتا إلى القول إن منتجاتها قادرة على الحماية من الفيروس، وغيرت اسم هذه الملابس من “مضادة للفيروس” إلى “مضادة للبكتيريا”.

وأوضحت في بيان “أردنا فقط القول إنها تضفي حماية إضافية (…)، ولا نحاول الاستفادة بأي شكل من الأشكال من الخوف الذي يثيره الفيروس”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة