تعليق لمستشار يستنفر الجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب

حرر بتاريخ من طرف

عقد المكتب الإقليمي للجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب فرع بنسليمان، اجتماعا طارئا يوم الجمعة 6 نونبر 2020، إثر الإساءة التي تعرض لها مديرو المؤسسات التعليمية بالإقليم، في تعليق على منشور بالصفحة الرسمية للمديرية الإقليمية ببنسليمان على الفايسبوك، يخص اللقاء التواصلي الذي عقده المكتب مع المدير الإقليمي يوم الخميس 05 نونبر2020.

وعند التداول في الموضوع، تبين للمكتب ان الامر يتعلق بمستشار بالمجلس الجماعي للمنصورية يشتغل موظفا بعمالة إقليم بنسليمان، واتضح أيضا أن تعليقه يندرج في سياق حملة من الإساءات والافتراءات الملفقة يستهدف بها صاحب التعليق مدير ثانوية المنصورية الإعدادية، بلغت درجة التهديد بالتصفية الجسدية أثناء تدخله في دورة أكتوبر 2020 للمجلس الجماعي للمنصورية، ويتوفر المكتب الإقليمي على تسجيل لمداخلة هذا المستشار الجماعي صاحب التعليق في الدورة المذكورة، سيعتمدها المدير في شكايته التي سيتقدم بها الى النيابة العامة.

وبناء عليه، اعلن المكتب الإقليمي إدانته الشديدة للإساءة التي تعرض لها مديرو الإقليم من طرف صاحب التعليق، وتضامنه المطلق واللامشروط مع مدير ثانوية المنصورية الإعدادية ومساندته الكاملة في كل المساطر القانونية والقضائية التي يسلكها حماية لكرامته وكرامة المدرسة العمومية، واستنكاره الشديد للتعامل السلبي للجهات المسؤولة بالإقليم مع التجاوزات المتكررة لهذا المستشار في حق المدير، وتوفير الحماية له بشكل غير مباشر، وهو ما شجعه على التمادي فيها.

وعبر المكتب عن رفضه القاطع لكل توظيف للمؤسسات التعليمية، واستغلالها لأغراض سياسية وانتخابية عبر تدخلات مشبوهة كالتي يمارسها هذا المستشار الجماعي و أمثاله، مؤكدا أن منظومة التربية والتكوين يجب أن تسمو فوق كل الحسابات، كما دعا المكتب الإقليمي الجمعيات الصديقة والهيئات النقابية المناضلة إلى مساندة ودعم الجمعية في دفاعها عن كرامة أطر الإدارة التربوية وحرمة المؤسسات التعليمية، داعيا جميع مديري المؤسسات التعليمية الثانوية بالاقليم إلى التعبئة والالتفاف حول جمعيتهم استعدادا لخوض جميع الاشكال النضالية الممكنة صونا لكرامتهم ودفاعا عن حقوقهم وعن هيبة المدرسة العمومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة