تعرض مواطنة تونسية للنصب والاغتصاب بمدينة مراكش يغضب التونسيين

حرر بتاريخ من طرف

اوردت جرائد تونسية نقلا عن نشطاء في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ،خبر تعرض سيدة تونسية من مدينة الحمامات إلى التشرد والاغتصاب بمدينة مراكش .

واعتبر الشخص المغربي الذي تحدث مع المراة في مراكش وفضل عدم الكشف عن هويته ان المرأة تونسية تدعى سامية وتعيش في مراكش ولم يذكر المزيد من المعلومات حول هويتها. كما نشر صورها في الفايسبوك طالبا من مواطنيها التونسيين مساعدتها في العودة الى وطنها الام.

وأضاف نفس المصدر ان سامية كانت ضحية للعنف والاغتصاب وسوء المعاملة في المغرب معتبرا أن المراة التونسية قد سافرت إلى المغرب للعمل ولكنها تعرضت هناك الى التحيل والخداع من قبل وسطاء التشغيل الذين قاموا بسرقة اوراق هويتها وتركوها ضائعة بدون هوية ولا عمل في شوارع مراكش.

وقد عبر العديد من النشطاء التونسيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي و المنتديات، عن استيائهم من الواقعة حيث وجهوا اللوم للسفير التونسي بالمغربي والمصالح القنصلية لتونس، وذكر بعضهم ان الملك محمد السادس تدخل في حالة امراة مغربية عاشت تقريبا نفس اوضاع سامية في السعودية، فيما وجه البعض اللوم للضحية نفسها بسبب سفرها لمراكش دون رفقة او “محرم” بينما اعتبر البعض ان المغرب بلاد المافيا المسكوت عنها وحذر من السفر اليها 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة