تعرض مهندس طيران بلجيكي للسرقة داخل فندق مصنف يثير إستياء زملائه بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

 تعرض مهندس طيران بلجيكي امس الاحد 23 ابريل للسرقة من داخل غرفته بفندق مصنف في شارع محمد السادس  بالحي الشتوي بمراكش .

وحسب ما أكده المهندس البلجيكي من أصول مغربية في اتصال بـ “كشـ24″، فإنه تفاجأ مساء أمس الاحد بسرقة مبلغ قيمته 250 اورو من داخل الغرفة 4103 التي ينزل بها في الفندق المعروف، ما دفعه لابلاغ المسؤولين عن الفندق الذي يحتضن عددا كبيرا من الربابنة في إطار  اتفاقيات مع شركات للطيران، حيث وعده المسؤولن عن الفندق بالبحث والتقصي من أجل الوقوف على هوية الفاعل، قبل ان يصدم صباح يومه الاثنين بتغير لهجتهم، والتملص من أي مسؤولية بخصوص السرقة .

ويضيف المهندس البلجيكي الذي يعمل لصالح شركة “جيت إير فلاي”، أنه يقضي اسبوعا كل شهر في المغرب، في إطار برنامج رحلاته،  إلا ان زيارته الحالية غيرت من نظرته للامور في بلده الام الذي كان ينوي الاستثمار فيه، بعدما تملص المسؤولون عن الفندق من مسؤولياتهم والجزم بأن كل من ولج الغرفة الخاصة بالفندق من المستخدمين المخول لهم ولوجها في اطار خدمة الغرف، والتأكيد على أن لا أحد منهم يمكنه السرقة مستبعدين أي فرضية أخرى.

وقد دفع تعامل إدارة الفندق مع المعني بالامر الى اللجوء الى مصالح الامن بمدينة مراكش، حيث قام بالتبليغ عن الواقعة لدى عناصر الدائرة الامنية الاولى، وهو المكان الذي تصادف فيه مع حالة مماثلة لسياح سرق منهم هاتف ذكي داخل فندق مصنف، إلا ان مسؤولين هذا الفندق كانوا في هذه الحالة السباقين لدعم الضحايا ومرافقتهم الى مقر الدائرة الامنية، فيما خلص مسيرو الفندق الذي ينزل به، الا أن جميع مستخدميهم أبرياء دون عناء التحقيق، او المرعاة الضرر الذي تسببوا فيه لضحية السرقة.

وقد ساهمت الواقعة المذكورة في إشهار سلبي للغاية للفنذق المذكور، بعدما عمت حالة من الاستياء في صفوف الربابنة والمهندسين زملاء ضحية السرقة، فيما تم إبلاغ السفارة البلجيكية وشركة الطيران بواقعة السرقة، ومن المنتظر ان تباشر إجراءات نقل الربابنة الى فندق آخر مؤقتا، وهو الامر الذي قد يكون نهائيا فيما بعد، بسبب الاستياء الذي خلفته الواقعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة