تعبئة 2481 من الأطر الطبية لمواكبة ظروف الموسم الشتوي الحالي

حرر بتاريخ من طرف

أفاد الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية نور الدين بوطيب ، اليوم الثلاثاء بالرباط ، بأنه تم تعبئة 2481 من الأطر الطبية وشبه الطبية ضمن برنامج “رعاية” خلال الموسم الشتوي الحالي 2019-2020، وذلك تنفيذا للمخطط الوطني لمواجهة آثار موجة البرد.

وأبرز بوطيب في معرض رده على سؤال حول “موجات البرد القارس التي تعرفها المناطق الجبلية” تقدم به الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين، أنه تم أيضا برمجة 745 وحدة طبية متنقلة، وتعبئة 465 سيارة إسعاف، وتهييئ 1162 منصة لنزول الطائرات المروحية، وتخصيص 26 ألف طن من حطب التدفئة قصد توزيعها.

وأضاف أنه سخرت، كذلك ، أزيد من 1480 آلية لإزاحة الثلوج، ووضع 1003 من سائقي الآليات رهن الإشارة، كما يرتقب التعاقد مع 272 آخرين، وتوفير العلف المدعم للماشية، وترميم وتجهيز ملاجئ لإيواء مستعملي الطرف، وتعزيز محطات شبكة الرصد الجوي.

وسجل بوطيب أن المخطط الوطني لمواجهة آثار موجة البرد لهذه السنة يستهدف ما مجموعه 1753 دوارا تابعة لـ232 جماعة ترابية عبر 27 إقليما وبساكنة تقدر بـ736 ألف نسمة.

وذكر ، في هذا الصدد، بأن وزارة الداخلية دأبت ، وبتنسيق مع كل القطاعات الوزارية المعنية ، على إعداد مخطط وطني سنوي شامل لمواجهة الآثار السلبية لموجة البرد، بشكل منتظم ووفق منهجية تشاركية مع مختلف المتدخلين منذ عشر سنوات.

ولفت الوزير المنتدب إلى أنه يتم تنزيل المخطط الوطني عبر عدد من الإجراءات تتمثل في تتبع تطور الوضع على المستوى الميداني من طرف اللجان الإقليمية لليقظة، وتحسيس المواطنين لأخذ الحيطة والتفاعل الإيجابي مع النشرات الإنذارية التي يتم تعميمها على أوسع نقاط، وضمان التموين العادي للمناطق المعنية بالمواد الأساسية الضرورية، وإحصاء النساء الحوامل على صعيد الدواوير المعنية بموجة البرد والتكفل بالمقبلات منهن على الولادة في دور الأمومة والمراكز الصحية المعدة لهذا الغرض، وكذا التكفل بالأشخاص من دون مأوى (2400 شخص تم التكفل بهم هذه السنة).

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة