تظاهرة حاشدة في بروكسل رفضا لإغلاق قاعات العروض بسبب كوفيد

حرر بتاريخ من طرف

تظاهر الآلاف في بروكسل الأحد احتجاجا على قرار السلطات إغلاق قاعات العروض لوقف انتشار المتحورة أوميكرون، وفق ما أفاد صحافيون من وكالة فرانس برس.

وحمل متظاهرون لافتات كتب عليها “لا لهذا الإجراء الغبي!” و”بخلاف الشؤون المالية، الثقافة تثرينا” و”لا ثقافة، لا مستقبل”. ووضع بعض المتظاهرين أقنعة كرنفال في أجواء جمعت ناطقين بالفرنسية والهولندية.

ووفق إحصاء غير نهائي للشرطة، كان هناك نحو ألف شخص عند الساعة الثانية بعد الظهر (13,00 ت غ) في بداية التجمع قرب ميدان كونينغزبلاين في حي المتاحف في العاصمة البلجيكية.

ودعا مسؤولون في مؤسسات ثقافية كبرى في بروكسل السياسيين إلى “إعادة النظر” في قرار إغلاق المسارح اعتبارا من الأحد. واتخذ هذا الإجراء الأربعاء احترازيا لمكافحة انتشار المتحورة أوميكرون الشديدة العدوى.

لكن الموجة الرابعة من الوباء مستمرة في الانحسار في بلجيكا وعدد الإصابات ينخفض منذ ثلاثة أسابيع، كما أن الخبراء الذين يعطون المشورة للحكومة على الصعيد الصحي لم يوصوا المسؤولين بتشديد الإجراءات في قطاع الثقافة رغم الوضع المتأزم في المستشفيات.

واذ تحدثوا عن “تناقض” أو حتى “حالة شاذة”، استنكر العديد من خبراء الصحة علنا هذا القرار واعتبروه مفاجئا، خصوصا مع السماح للمقاهي والمطاعم في كل أنحاء البلاد بالاستمرار في العمل ضمن قيود معينة.

وتحدث مسؤولون في مسارح بارزة عن أهمية إبقاء دور السينما والمسارح مفتوحة “من أجل الصحة العقلية” للسكان المنهكين من الوباء منذ نحو عامين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة