تطورات في وصف الهيئة القضائية بـ”البلادة” ومساعي لطي الملف

حرر بتاريخ من طرف

علمت كشـ24 من مصدر مطلع أن النقيب مولاي سليمان العمراني دخل على خط الخلاف الواقع بين المحامي عبد العزيز مومن من هيئة مراكش والقاضي شكيب رزوقي بالمحكمة الابتدائية بالمدينة ذاتها، وذلك لطي تداعيات الملف وإيجاد صيغة للصلح بين الطرفين.

وأوضح المصدر ذاته أن لقاء جمع بين النقيب مولاي سليمان العمراني و الأستاذ محمد رفيع رئيس نادي القضاة فرع مراكش لبحث سبل رأب الصدع وتجاوز الخلاف بين رجلي القضاء، والذي حاول البعض الترويج له على أنه خلاف بين الهيئة القضائية بالدائرة الإستئنافية بمراكش مع هيئة المحامين بمراكش.

وأشار المتحدث ذاته، أنه رغم محاولات الصلح إلا أن كل طرف بقي متشبثا بموقفه، وهو ما يضع مكونات العدالة والقضاء في موقف حرج يستدعي التعجيل بإيجاد حل توافقي يرضي الطرفين معا.

وكان المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بمراكش قد استنكر ما صدر عن محامي من هيئة مراكش و توجيهه للاهانة لاحد القضاء و للهيئة القضائية التي وصفها بالرداءة و البلادة.

وأكد المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بمراكش في بيان توصلت به كشـ24 تضامنه المطلق واللامشروط مع الأستاذ شكيب رزوقي فيما تعرض له والهيئة القضائية من إهانة، مؤكدا أحقية الأستاذ المتضرر في سلوك المساطر القانونية المخولة له قانونا، والتي ينأى المكتب الجهوي بنفسه عن الخوض فيها احتراما لاستقلال السلطة القضائية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة