تطورات جديدة في قضية “تلميذات التشرميل”

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت مصالح الدرك الملكي ببلفاع نواحي إقليم اشتوكة آيت باها، 4 تلميذات من ثانويات تأهيلية في منطقة ماسة، على خلفية ما بات يعرف إعلاميا بـ”تلميذات التشرميل”.

المعنيات بالأمر، اللواتي سبق أن ظهرن في شريط فيديو، أشهرن فيه أسلحة بيضاء، مقرون بتعليق صوتي يحمل تهديدات واستفزازات لزميلاتهن في ثانوية النخيل ببلفاع، جاء توقيفهن على إثر نتائج التحقيق مع زميلاتهن الست، المودعات، أمس الجمعة 30 أبريل، بمركز لحماية الطفولة بأكادير.

وكشفت المعتقلات الست أن ما قمن به كان كرد فعل عن “استفزازات وتهديدات” تلميذات ثانوية بماسة، إذ قمن بالرد عليهن بالطريقة نفسها، وهي الأقوال التي اعتقلت على إثرها المصالح الدركية 4 تلميذات أخريات، ليصل عدد الموقوفات إلى 10 تلميذات حتى الآن.

وجرى الاحتفاظ بالتلميذات، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، تحت تدابير المراقبة القضائية بالمركز الترابي للدرك الملكي بسرية بيوكرى، في انتظار عرضهن على أنظار النيابة العامة.

وكانت مصالح الدرك ببلفاع قد تفاعلت، قبل يومين، مع شريط فيديو يظهر خمس تلميذات يشهرن أسلحة بيضاء ومقرون بتعليق به سب وقذف بألفاظ نابية، حيث جرى تحديد هوياتهن إلى جانب مصورة الشريط، ليتم توقيفهن، قبل أن يقرر قاضي الأحداث، الجمعة، إيداعهن مركز حماية الطفولة، وتحديد الثلاثاء المقبل كموعد لانطلاق أولى جلسات محاكمتهن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة