تطبيق لـ “كوفيد-19” في أبوظبي يلغي خيار اللقاح للزائرين

حرر بتاريخ من طرف

ألغت أبوظبي، عاصمة الإمارات، خيارا كان يتيح للزائرين التقدم بطلب للحصول على لقاحات “كوفيد-19” من تطبيق خاص على الهواتف المحمولة، وذلك رغم أن خطا ساخنا تديره شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” أوضح الأسبوع الماضي أن السائحين مؤهلين للحصول على اللقاح.

وكانت شركة “صحة” التي تدير تشغيل البنية التحتية الصحية في الإمارة قالت، إن الزائرين الذين أصدرت لهم أبوظبي تأشيرات وحملة جوازات السفر المؤهلين للحصول على التأشيرات السياحية لدى وصولهم إلى البلاد يمكنهم حجز اللقاح المجاني وظهرت خاصية “زائر” على التطبيق الخاص بالشركة.

وقبل ذلك كان التطعيم مقتصرا على مواطني الإمارات وحملة تأشيرات الإقامة.

ولم يرد مكتب أبوظبي الإعلامي على طلب من وكالة “رويترز” للتعليق على أهلية السياح للتطعيم.

وكان المكتب أصدر بيانا، يوم الخميس، قال فيه، إن اللقاح متاح لمن يملكون تأشيرة إقامة منتهية الصلاحية أو تأشيرة دخول منتهية، مضيفا أن هذا لا يشمل حملة التأشيرات السياحية أو تأشيرات الزيارة السارية.

ولم يستجب المكتب لطلبات لتفسير هذا الأمر.

ويعني فقدان الوظائف وقيود السفر خلال الجائحة أن بعض تأشيرات الإقامة انتهت أو ألغيت عندما فقد البعض وظائفهم.

ولا توجد إشارة إلى أن دبي، أكثر إمارات الدولة سكانا والتي تعد مركزا للأعمال والسياحة، فتحت التطعيم للزائرين.

وقالت السلطات الصحية في الإمارات، هذا الشهر، إن قرابة 85 في المئة من السكان المؤهلين للتطعيم حصلوا على جرعة واحدة على الأقل من اللقاح لكنها لم تذكر نسبة من تم تطعيمهم بالجرعتين.

وفي الشهر الأخير ارتفعت حالات الإصابة بعدوى “كورونا” في الإمارات التي لا تنشر بيانات تفصيلية عن الإصابات بكل إمارة.

ولا تزال أبوظبي تفرض قيودا على الدخول، منها، فرض حجر صحي بالمنزل وإجراء فحص للكشف عن الفيروس على فترات عقب الوصول. كما يجري فحص القادمين بالسيارات من إمارات أخرى للكشف عن الفيروس.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة