تصنيف المغرب الأول عالميا في الدفع نقدا

حرر بتاريخ من طرف

صنف مؤسسة “مرشان ماشين” البريطانية، المغرب في المركز الأول عالميا خلال عام 2022، حيث أن 74 في المائة من المشتريات والمبيعات تتم بالدفع نقدا.

وذكرت المؤسسة التي تجمع وتقارن البيانات على شبكة الانترنيت، أن 71 في المائة من المغاربة لا يتوفرون على حساب بنكي، وأن 0.2 في المائة منهم من يملكون بطاقة ائتمان.

ويعتمد غالبية المواطنين المغاربة على الدفع النقدي، لكن المثير للاهتمام هو 84 في المائة من السكان لديهم إمكانية الوصول إلى الانترنيت، ما يعني أن تفضيلم للتعامل بالسيولة النقدية لا يمكن ارجاحه إلى مشاكل تقنية.

وجاءت مصر وكينيا في المركزين الثاني والثالث، حيث أن 60 في المائة من جميع المدفوعات في مصر قائمة على النقد و67 في المائة من السكان لا يملكون حسابا بنكيا، بينما في كينيا 40 في المائة من المدفوعات تعتمد على النقد وأقل من نصف الشكان ليس لديهم حسابات بنكية.

وعلى الصعيد الأوروبي، أفادت المؤسسة أن بلغاريا هي الدولة الأكثر اعتمادا على النقد في أوروبا حيث حصلت على 8.35 من 10 نقاط على المؤشر، إذ أنها تمتلك أدنى نسبة من الأشخاص الذين لديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت من بين البلدان الأوروبية التي شملتها، أي 70 في المائة، مما يعني أن المدفوعات الرقمية غير مقيدة بالنسبة للكثيرين.

وتعتمد المؤسسة في تصنيفها بشكل أساسي على حساب النسبة المئوية لمستخدمي الإنترنت، والنسبة المئوية للأشخاص الذين لديهم بطاقة ائتمان، وعدد أجهزة الصراف الآلي لكل 100 ألف مواطن، والنسبة المئوية للمدفوعات القائمة على النقد، والنسبة المئوية للسكان الذين ليس لديهم حساب مصرفي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة