تشريد أسر بعد هدم منازلها بالقوة فوق رؤوسها في عز الإضطرابات الجوية بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

أقدمت سلطات مراكش صباح يومه الجمعة 24 فبراير الجاري، على هدم مجموعة من المنازل بالقوة فوق رؤوس قاطنيها بحي تاركة الزباغية بتراب مقاطعة المنارة بمراكش.

وبحسب مصادر ل”كش24″، فإن السلطات التي استعانت بالجرافات والقوات العمومية عمدت الى اعتقال مجموعة من المواطنين بينهم امرأة قبل أن تشرع في تسوية بيوتهم بالأرض حيث وجدت نحو ثمانية أسر نفسها بمعية أطفالها بعد نحو أكثر من ثلاثين عاما من السكن بالمنطقة عرضة للتشرد في عز سوء الأحوال الجوية التي تعرفها بلادنا.

وقد منعت السلطات مصور جريدة “كش24” من القيام بواجبه المهني وتصوير عملية الهدم، حيث تم إبعاده بالقوة من التجمع السكني الذي طوقته عناصر القوات العمومية.

وجاء تنفيذ قرارات الهدم على خلفية الدعاوى الإستعجالية التي رفعتها إدارة الأملاك المخزنية ضد هاته الأسر بدعوى احتلالهم لجزء من عقارها بالمنطقة التابعة ترابيا لمقاطعة المنارة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة