تسريح عمال مطعم في ملكية مستشار جماعي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تعرض عاملات وعمال مطعم وحانة بشارع مولاي رشيد بمقاطعة جليز بمراكش، للتسريح الجماعي، وحرمانهم من لنحو تسعة أشهر من أجورهم.

وقال عمر أربيب عضو المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن ثمانية عمال ضمنهم عاملتين يشتغلن في المطعم دون أي رعاية صحية أو حماية اجتماعية، مشيرا إلى أن العمال الذين اشتغلوا مددا زمنية تتراوح بين 11 سنة كحد اقصى و04 سنوات كحد ادني، لم يسبق أن تم التصريح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، ولا يتوفرون على بطاقة العمل، وأجورهم كانوا يتلقونها نقدا وكأنهم يعملون في السوق السوداء.

وأضاف أربيب أن العاملتين والعمال فوجئوا يوم 03 مارس، بإغلاق المطعم والحانة الذي تعود ملكيته لأحد المستشارين السابقين بمجلس مدينة مراكش والذي سبق أن تحمل مسؤوليات متعددة في تدبير الشأن المحلي بصفته كنائب للعمدة خلال الولايتين السابقتين وأيضا نائبا لرئيس مجلس مقاطعة المدينة مراكش سابقا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة