تسرب الأمطار من سقف البرلمان البريطاني يوقف جلسة لأعضائه

حرر بتاريخ من طرف

تسببت مياه الأمطار في إيقاف اجتماع لمجلس العموم في البرلمان البريطاني، وتأجيل الجلسة ليوم الاثنين المقبل.

قطعت جلسة مجلس العموم البريطاني، يوم أمس الخميس، بسبب تسرب مياه لأمطار من سقف البرلمان إلى القاعة.

في الوقت الذي بدأ فيه أعضاء البرلمان بنشر صور قاموا على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لسقوط المياه في المجلس.

النائب عن حزب العمال، جوستين مادرز، علق في تغريدة، قائلا: “أنا جالس في مجلس العموم وأستطيع سماع صوت المطر الذي يتسرب من خلال السقف. البرلمان حقا محطم”.

في الوقت الذي قارنت فيه البرلمانية المحافظة، جوليا لوبيز، هذه الواقعة مع واقعة “الفيضان في الكتاب المقدس”، الذي يهدف لمسح النواب عن وجه الأرض.

كما علّق زميلها في الحزب، نيل أوبراين، على أن التسرب كان في جهة معرض الصحافة، قائلا: “خطر التسرب. الماء يتدفق من سقف مجلس العموم. أعتقد أنه ليس من قبيل الصدفة أن يتدفق من فوق معرض الصحافة”.

يذكر بأنه تم تأجيل الاجتماع لليوم الاثنين المقبل، في الوقت الذي يجير فيه قسم الخدمة الفنية للبرلمان تقييما للأضرار.

يذكر بأنه وفي عشية مناقشات مهمة حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، اشتكى البرلمانيون من أن الطابعات لا تعمل في المجلس، ولم يتمكنوا من الحصول بأيديهم على وثائق مهمة، الأمر الذي أثار موجة من النكات حول هذه الواقعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة