تسجيل حالتي إصابة جديدتين وسط المغاربة العائدين لمراكش من الخارج

حرر بتاريخ من طرف

اثبتت نتائج التحاليل المخبرية التي خضع لها المئات من المغاربة العائدين إلى أرض الوطن عبر مطار المنارة الدولي، في إطار عملية إعادة المغاربة العالقين في الخارج عقب إغلاق الحدود الجوية والأرضية والبحرية بسبب جائحة (كوفيد-19)، (أثبتت)  إصابة مواطنين، بفيروس “كورونا” المستجد.

ووفق المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن الأمر يتعلق بمواطن عائد من السينيغال، وآخر ضمن العائدين من نيجيريا، لتنضاف الحالتين إلى الحالة الأولى التي تم تسجيلها يوم السبت الماضي.

وكانت المصالح الطبية، رصدت نهاية الأسبوع المنصرم، أول إصابة ضمن العائدين من الخارج، عبر مطار مراكش، يتعلق الامر بحالة حلت بمراكش ضمن العائدين في الرحلة الجوية القادمة من هولندا، والتي خضعت على غرار باقي العائدين للتحليلات المخبرية، واتضحت اصابتها بالفيروس.

ويشار أن أزيد من 1500 مغربيا عالقا بالخارج، وصلوا يومي الجمعة والسبت 26و27 يونيو، إلى أرض الوطن عبر مطار مراكش، وذلك على متن 10 رحلات جوية قادمة من بريطانيا وفرنسا وهولندا والكوت ديفوار والسنغال وألمانيا، وتم نقل المستفيدون من عملية العودة،  على متن حافلات تم تعقيمها، إلى منشآت فندقية بمراكش، حيث خضعوا لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا، ووضعوا في إطار العزل الصحي بهذه المنشآت وفقا للبروتوكول الصحي المعمول به.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة