تردي الوضع الصحي بآسفي يخرج الساكنة للإحتجاج

حرر بتاريخ من طرف

خرج مئات المواطنين والمواطنات من ساكنة إقليم آسفي، اليوم الاحد 13 يونيو الجاري في وقفة احتجاحية أمام الباب الرئيسي لمستشفى محمد الخامس بالمدينة، احتجاجا على تردي الوضع الصحي بالإقليم، الذي يعيشه القطاع الصحي بالإقليم.

ورفع المحتجون شعارات من قبيل “يا مدير يا مسؤول، هادشي مشي معقول” ، “يا مندوب يا مسؤول، هادشي مشي معقول”، “أولادكم بريتهم،ولادنا مرضتوهم “،” هادا عيب هذا عار، المواطن في خطار”،” آسفي يا جوهرة، خرجو عليك الشفارة”.

الوقفة التي دعت إليها فعاليات حقوقية، بعدما تم تسجيل عدة حالات إهمال، فضلا عن الخصاص المهول في الموارد البشرية والتكدس الذي تعرفه مختلف الأقسام بهاته المؤسسة الاستشفائية، طالبت من خلالها الساكنة بتحسين الخدمات الصحية لفائدة ساكنة المدينة التي ظلت تعاني لسنوات من تردي الخدمات الصحية بالإقليم.

وكان التكتل الحقوقي بآسفي، شدد على أن التكتل قطاع الصحة بآسفي يعرف أعطابا مزمنة، سبق له أن تناولها في مناسبات عديدة بالتشريح والتقييم المستفيض، وفي خضم دعوات الاحتجاج المرفوعة على صفحات التواصل الاجتماعي للتنديد بما آل إليه وضع المنظومة الصحية بالإقليم من انحطاط سواء من حيث الخدمة المقدمة أو من حيث تدني منظومة القيم لدى عدد من العاملين بهذا القطاع، رغم وجود بقع ضوء منيرة لا يمكن أن ينكر ما تقوم به من مجهودات إلا جاحد.

ودعا التكتل الحقوقي كل القوى الحية بالإقليم إلى إعداد برنامج نضالي متكامل يروم تحقيق مبدأ الحق في الصحة للجميع بشكل عادل وبدون تمييز، وعدم الاكتفاء بوقفة واحدة قد لا تحقق الغايات المطلوبة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة