ترامب يقترب من الإقرار بإمكانية الهزيمة وفوز بايدن يتعزز

حرر بتاريخ من طرف

اقترب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب الجمعة من الإقرار بهزيمته في انتخابات 3 نونبر أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن، مشيرا إلى أن “الوقت كفيل بأن يُخبرنا” أي إدارة ستكون في البيت الأبيض.

وكان ترامب يتكلم خلال مؤتمر صحفي حول كوفيد-19 في البيت الأبيض، وهو لا يزال يرفض قبول خسارته الانتخابات.

وقال: “لن نذهب إلى الإغلاق، أنا لن أفعل ذلك. هذه الإدارة لن تذهب إلى الإغلاق”. وأضاف: “مَن يدري أي إدارة ستكون (موجودة). أعتقد أن الوقت كفيل بأن يخبرنا بذلك”.

وأعلنت وسائل إعلام أمريكية الجمعة أن الرئيس المنتخب جو بايدن فاز بولاية جورجيا، ليصل عدد الأصوات التي نالها في المجمع الانتخابي حتى الآن إلى 306 في مقابل 232 لترامب، حسب ما أفادت شبكتا “سي إن إن” و”إيه بي سي”.

أما ترامب الذي كان قد حصل على 306 من أصوات المجمع الانتخابي عندما هزم هيلاري كلينتون عام 2016، فقد أعلن فوزه بولاية كارولاينا الشمالية، وفق “سي إن إن” و”إن بي سي”، ما يرفع حصيلته من أصوات المجمع الانتخابي إلى 232.

وبايدن هو الفائز في الانتخابات منذ أن تجاوزت الأصوات التي نالها بعد فوزه في ولاية بنسلفانيا عتبة الـ270 السبت.

وولاية جورجيا، وهي واحدة من خمس ولايات تَمكن بايدن من انتزاعها من الجمهوريين، لم يفز بها مرشح ديمقراطي منذ عام 1992 عندما انتُخب بيل كلينتون رئيسا.

وكانت السلطات الانتخابية الأمريكية، وبينها خصوصا وكالة الأمن السيبراني وأمن البنية التحتية التابعة لوزارة الأمن الداخلي، قد نفت الخميس وجود أدلة على فقدان أصوات أو تعديلها، أو على وجود عيوب في الأنظمة الانتخابية خلال الانتخابات الرئاسية.

وأشارت هذه السلطات في بيان مشترك يتعارض مع ادعاءات الجمهوريين والبيت الأبيض إلى أن “انتخابات الثالث من نونبر كانت الأكثر أمانا في التاريخ الأمريكي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة