ترامب سيحصل على 900 مليون دولار من القروض إذا أعيد انتخابه

حرر بتاريخ من طرف

يحصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على 900 مليون دولار من القروض المستحقة إذا أعيد انتخابه ومن المرجح أن ينخرط في سلسلة من المعاملات عالية المخاطر التي يمكن أن تؤدي إلى تضارب مصالح.

وسواء فاز ترامب بالانتخابات أم لا، يتوقع المقرضون أن تسدد أعماله ما يقدر بنحو 900 مليون دولار في السنوات الأربع المقبلة، وهو جدول زمني متسارع بشكل مقلق يتضمن أكثر من ضعف الديون التي أشار إليها الرئيس سابقا.

ومن أجل الخروج سالما، من المرجح أن يضطر ترامب إلى الانخراط في سلسلة من الصفقات ذات المخاطر العالية، وهي صفقات يمكن أن تؤدي إلى أكبر تضارب في المصالح.

ويتم تأمين حوالي نصف الديون المستحقة من بداية عام 2021 حتى نهاية عام 2024 مقابل أصول يملكها الرئيس وأبناؤه بشكل مباشر.

وسيتعين عليه سداد قروض مقابل فندقه في واشنطن العاصمة ومنتجع الغولف الخاص به في ميامي وبرجه في شيكاغو، وتسوية الديون المستحقة على برج ترامب وترامب بلازا في مدينة نيويورك.

ويتم الاحتفاظ ببقية القروض مقابل 1290 Avenue of the Americas in Manhattan و 555 California Street في سان فرانسيسكو، وهي مباني مكاتب يمتلك فيها ترامب حصة شراكة محدودة بنسبة 30%.

وهذه العقارات لديها حاليا ديون مجتمعة بقيمة 1.5 مليار دولار مقابلها، وتصل حصة ترامب غير المباشرة من التزاماتها إلى ما يقدر بنحو 447 مليون دولار.

وكشريك محدود، من المفترض أن يكون لديه سيطرة أقل على تلك الالتزامات، فضلا عن بعض الحماية إذا فشلت الممتلكات في سداد قروضها.

وتعد مصالح ترامب في 555 California Street و 1290 Avenue of the Americas أثمن ممتلكاته بالكامل.

ويعتمد مقدار المال الذي يمكنه استخراجه منهم إلى حد كبير على مقدار الدين الذي يحملونه.

وفي الوقت الحالي، تُثقل ناطحة السحاب في كاليفورنيا بقرض يقدر بنحو 541 مليون دولار، تنتهي صلاحيته في سبتمبر 2021. إنه الأول في سلسلة قروض من المقرر استحقاقها في ولاية ترامب الثانية.

ويمتلك الشريك التجاري للرئيس، Vornado Realty Trust ، الـ70% الأخرى من المبنى وهو مسؤول في العقار. وتفكر هذه الشركة حاليا في ما يجب فعله مع الديون، بعد أن أعلنت في يونيو أنها تفكر في إعادة رسملة المبنى.

المصدر: “Forbes”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة