تراكم النفايات والأزبال يخلق ظواهر سلبية و يغضب سكّاناً بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

لا حديث بين سكّان أحياء المسيرة 3 وحي الضحي و ما يعرف بمنطقة 44 في مراكش، إلا على أكوام الأزبال التي تراكمت أمام مساكنهم ومحلاتهم التجارية بمختلف الأحياء والأزقة، وذلك نتيجة توقّف الشاحنة التابعة للمصالح الجماعية عن جمع ونقل النفايات إلى مطرحها منذ أيّام.

وقال أحد أبناء المنطقة في اتصال بـ كشـ24 أن تراكم النفايات بات يجلب عدة مظاهر سلبية بالأحياء المتضررة مثل انتشار الروائح الكريهة وتكاثر البعوض بالإضافة إلى ظاهرة “الميخالة” وما ينجم عنها من نبش لحاويات القمامة وتلويث لمحيط التجمعات السكنية، علاوة على انتشار الكلاب الضالة التي تقتات على بقايا الأزبال الملقاة على الأرض مع ما يرافق ذلك من حشرات وأوساخ طوال النهار والليل.

وفي انتظار إيجاد حل لمشكل تأخر شاحنات النظافة عن الأحياء المتضررة، يطالب المتضررون من المسؤولين،بضرورة التدخل العاجل ورفع الضرر عنهم وعن أبنائهم، مشيرين إلى أن الأوضاع البيئية والصحية أضحت تهدّد سلامة الساكنة، وتنذر بكارثة بيئية إذا لم يتم إيجاد حلول سريعة لمشكل النظافة الذي يزداد تفاقما يوما بعد يوم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة