تراجع عدد السياح الوافدين على اسبانيا بشكل مهول

حرر بتاريخ من طرف

بلغ عدد السياح الأجانب الذين زاروا إسبانيا خلال شهر يوليوز الماضي 5 ر 2 مليون سائح مسجلا بذلك تراجعا قدرت نسبته ب 75 في المائة مقارنة بنفس الشهر من عام 2019.

وكشف المعهد الوطني للإحصاء في تقريره الدوري الذي نشرته وسائل الإعلام المحلية اليوم الثلاثاء أن الدولة الإيبيرية استقبلت 5 ر 2 مليون سائح أجنبي خلال الشهر السابع من العام الحالي الذي شهد عودة الحياة إلى طبيعتها في إسبانيا بعد ثلاثة أشهر من حالة الطوارئ والإغلاق التام الذي فرضه تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.
وأوضح نفس المصدر أن إجمالي إنفاق السياح الأجانب لم يتجاوز خلال هذه الفترة 2450 مليون أورو وهو ما يمثل انخفاضا قدرت نسبته ب 5 ر 79 في المائة على أساس سنوي.

وأضاف أن عدد السياح الأجانب الذين زاروا إسبانيا خلال السبعة أشهر الأولى من عام 2020 لم يتجاوز 2 ر 13 مليون سائح مسجلا بذلك تراجعا بلغت نسبته 4 ر 72 في المائة مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.
واحتلت المملكة المتحدة المرتبة الأولى من حيث عدد السياح البريطانيين الذين زاروا إسبانيا خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي بأزيد من 4 ر 2 مليون سائح بانخفاض بلغ نسبة 9 ر 76 في المائة مقارنة بالأشهر السبعة الأولى من عام 2019 متبوعة بفرنسا بأكثر من 2 مليون سائح ( ناقص 2 ر 67 في المائة ) ثم ألمانيا بما يقرب من 8 ر 1 مليون سائح ( ناقص 9 ر 72 في المائة).

وحسب التوزيع الجغرافي للمناطق والجهات التي شكلت نقاط جدب للسياح الأجانب الذين وفدوا على إسبانيا خلال الفترة ما بين يناير ويوليوز أكد نفس المصدر أن جزر الكناري احتلت المركز الأول بما مجموعه 9 ر 2 مليون سائح بتراجع بلغت نسبته 4 ر 61 في المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية متبوعة بجهة كتالونيا ب 8 ر 2 مليون سائح ( ناقص 6 ر 75 في المائة ) ثم جهة الأندلس ب 9 ر 1 مليون سائح ( ناقص 3 ر 72 في المائة ).

يشار إلى أن القطاع السياحي في إسبانيا يشكل أحد أعمدة الاقتصاد الإسباني إذ يساهم بنسبة تفوق 12 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة