تدخل إسباني مرتقب بين المغرب والجزائر لتخفيف من حدة التوتر

حرر بتاريخ من طرف

أفادت وكالة الأنباء الإخبارية “أوروبا برس” عزم الحكومة الاسبانية الدخول على خط الانفجار الذي تعرضت له شاحنتين جزائريتين على الحدود المغربية الموريتانية.

وأكدت الوكالة نقلا عن مصادر دبلوماسية إسبانية، أن الحكومة الاسبانية بصدد جمع المعلومات والمعطيات الكافية حول الحادث قبل إصدار أي تعليق في هذا الشأن”.

ورجحت ذات الوكالة الاخبارية، نية حكومة مدريد التدخل لدى المغرب والجزائر لأجل التخفيف من حدة التوتر ولعب دور الوساطة وتفادي العديد من السيناريوهات المحتملة وأنعكاساتها السلبية على أمن وإستقرار المنطقة.

ويشار أن حدة التوتر إرتفعت في الآونة الأخيرة بين المغرب والجارة الشرقية الجزائر،كان آخرها الحادث الذي تعرضت له شاحنتين جزائريتين ووفاة ثلاث أشخاص،حيث إتهم بيان رسمي صادر عن الحكومة الجزائرية ضلوع المغرب في حادث الشاحنتين.

وفي ذات الصدد وفق مصادر أممية،أن بعتة من المينورسو حلت بمكان تواجد الشاحنتين موضوع الإنفجار المزعوم قصد الوقوف على ملابسات الحادث،حيث أكدت البعتة أن الحادث وقع بالمنطقة العازلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة