تدابير احترازية واستباقية بمراكش لمنع انتشار فيروس كورونا

حرر بتاريخ من طرف

في إطار التوجهات العامة للملكة المغربية، والتدابير الإحترازية والاستباقية الموصى بها من طرف لجنة اليقظة لمواجهة فيروس كورونا، وعملا بالقاعدة الأساسية “الوقاية خير من العلاج”، انخرطت جماعة مراكش في المجهودات المذولة من طرف مختلف المؤسسات الرسمية، وقامت بإشراف مباشر من أعضاء المكتب المسير لمجلس الجماعة بالعديد من عمليات التعقيم والتطهير.

وبحسب بلاغ للجماعة، فإن هذه العمليات همت فضاء القصر البلدي وملحق مقر الجماعة بشارع محمد السادس، ومختلف المقرات والمصالح الإدارية الجماعية، ومقرات المقاطعات والملحقات الإدارية والعديد من الأسواق الحضرية والجماعية، إلى جانب تعقيم سيارات الأجرة ووسائل النقل العمومي بختلف نقاط توقفها ومحطات الإركاب.

وأضاف المصدر ذاته، أنه هذه العملية تمت من خلال تدخلات فريق مختص من المكتب الصحي الجماعي، واصل مهمته وعملياته طيلة يومي السبت والاحد 14 و15 مارس الجاري، وسيستمر في ذلك  طبق جدول زمني محدد ومسطر بتنسيق مع لجنة اليقظة والمصالح الولائية بالجهة.

ولفتت جماعة مراكش إلى أنها بمديريتها العامة للمصالح، وضمنها المكتب الصحي الجماعي ومختلف الأقسام والمصالح الجماعية رهن إشارة الساكنة للتواصل والإرشاد والتعاون في تنفيذ وتنزيل وأجرأة التدابير الوقائية المسطرة في هذا الإطار، وتبديد وتجاوز الصعاب الممكن ظهورها بالمناسبة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة