تخصيص أزيد من 80 مركز امتحان لاجتياز مباريات الولوج لكليات الطب

حرر بتاريخ من طرف

قال الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي إدريس أوعويشة ، اليوم الأربعاء ، إن أزيد من 80 مركز امتحان تم تعبئتها لتنظيم مباريات الولوج لكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان.

وتجرى اليوم (5 غشت) المباراة المشتركة لولوج هذه الكليات بتنسيق بين المصالح المركزية للوزارة وكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان وجميع الجامعات الوطنية والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية للتربية الوطنية بمختلف جهات وأقاليم المملكة، على أن يعلن عن نتائج المباراة في أجل أقصاه 7 غشت، وذلك حسب التوزيع الجغرافي لروافد كليات الطب والصيدلة وكليتي طب الأسنان المعتمدة سابقا.

وصرح أوعويشة لوكالة المغرب العربي للأنباء خلال زيارته لمركز امتحان كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسلا التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط، بأن الظروف الاستثنائية المرتبطة بجائحة كورونا المستجد (كوفيد-19) فرضت تقييد تنقلات الطلبة كإجراء وقائي، حيث عمدنا إلى تقريب مراكز الامتحان من مقر سكنى الطلبة، ليكون كل طالب ملزما بإجراء المباراة في أقرب نواة جامعية”.

وذكر بأن هذه السنة تتميز ، ولأول مرة ، بتنظيم مباراة مشتركة لولوج السنة الأولى في التكوينات في الطب والصيدلة وطب الأسنان.

ومن جهته، أفاد عميد كلية كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسلا خالد حمص أن هذه المؤسسة التي تشارك في تنظيم هذه المباراة الوطنية استقبلت ما مجموعه 1500 مترشح من مدينة سلا، مسجلا أن كل مركز يحتضن المباريات بالنسبة للحاصلين على شهادة الباكلوريا سواء من هذه المدينة أو الجهة ككل.

وتابع حمص أنه بفضل الجهود المبذولة من قبل رئاسة الجامعة ووزارة التربية الوطنية والسلطات المحلية، تم اتخاذ كافة الإجراءات لاستقبال المتبارين في أفضل الظروف ولحماية الطاقم الإداري وهيئة التدريس من خطر انتشار العدوى.

وقبيل الولوج لمركز الامتحان، أكدت المترشحة غزلان أن كل الشروط مهيأة لإنجاح هذا الاستحقاق، لاسيما توفير الأقنعة الواقية والمعقمات واحترام مسافة التباعد الجسدي.

وبخصوص خفض عتبة الانتقاء إلى 12/20، اعتبرت غزلان أن هذا الإجراء الجديد مكن من توسيع قاعدة انتقاء التلاميذ لاجتياز هذه المباريات.

وكانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي قد أعلنت ، مؤخرا ، أنها اعتمدت ، هذه السنة ، مقاربة جديدة في تدبير ولوج كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، وذلك حرصا منها على ضمان تكافؤ الفرص بين جميع المترشحين لولوج التكوينات في الشعي المذكورة.

وأوضحت أن هذه المقاربة الجديدة تنبني على أربعة محددات أساسية منها تنظيم مباراة مشتركة لولوج السنة الأولى في التكوينات في الطب والصيدلة وطب الأسنان عوض 11 مباراة التي جرت العادة على تنظيمها سابقا، وتقريب مراكز المباراة من مقرات سكنى حاملي شهادة البكالوريا حفاظا على صحتهم وسلامتهم، وتخفيض عتبة انتقاء المترشحين لاجتياز المباراة المشتركة عبر توسيع قاعدة حاملي البكالوريا الذين تم قبولهم في الانتقاء التمهيدي.

وأسفر اعتماد هذه المقاربة عن الانتقاء التمهيدي لحوالي 56 ألف و600 مترشحا ومترشحة لاجتياز المباراة المشتركة من بين 72 ألف و532 مترشحا.

كما تم تحديد عتبة الانتقاء التمهيدي في معدل يساوي 12 على 20 وذلك باعتماد معدل الامتحان الوطني الموحد بنسبة 75 في المائة ومعدل الامتحان الجهوي للبكالوريا بنسبة 25 في المائة، واعتماد 88 مركزا لاجتياز المباراة المشتركة بالمدن والمراكز الجامعية المتواجدة في أكثر من 42 عمالة أو إقليم بمختلف جهات المملكة، مما يمكن من تقليل تنقلات المترشحين في هذه الظروف الاستثنائية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة