تحويلات مغاربة العالم .. ارتفاع قياسي رغم الجائحة

حرر بتاريخ من طرف

رغم الظرفية الاقتصادية الصعبة التي عرفتها دول الاستقبال بسبب جائحة كورونا، إلا أن مغاربة العالم أبانوا عن أداء قياسي في ما يتعلق بتحويلاتهم نحو بلدهم الأم.

وفي عز أزمة كورونا والحجر الصحي خلال سنة 2020، ارتفعت تحويلات المغاربة القاطنين بالخارج بنسبة 4,5 في المئة، قبل أن ترتفع هذه النسبة إلى مستوى غير مسبوق خلال الصيف الماضي.

فقبل کورونا بثلاث سنوات، سجلت تحويلات المغاربة القاطنين بالخارج منحى تنازليا، إذ بين سنتي 2017 و2019 مثلا تراجعت هذه التحويلات من 65,9 مليار درهم إلى 65 مليار درهم.

لكن في الوقت الذي كان يتوقع أكثر المتتبعين بأن تتفاقم الوضعية، إلا أنه حدث العكس، حيث سجلت تحويلات المغاربة القاطنين بالخارج ارتفاعا بنسبة 4,2 في المائة خلال الأشهر الأولى من سنة 2021 قبل أن ترتفع هذه النسبة إلى مستويات غير مسبوقة في تاريخ هذه التحويلات، وذلك بعد أن ارتفعت هذه الأخيرة بنسبة 46 في المائة، لاسيما بعد شهر يوليوز الماضي، مسجلة 54 مليار درهم في سبعة أشهر، وهو ما يوازي 80 بالمئة من إجمالي تحويلات مغاربة العالم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة