تحول حي بمراكش إلى مطرح للنفايات ينغص حياة الساكنة + (صور وفيديو)

حرر بتاريخ من طرف

تعيش ساكنة بحي الفخارة، بمقاطعة النخيل الجنوبي بمراكش، حالة من الاستياء والغضب بسبب تحول مساحات شاسعة بالمنطقة،إلى مزبلة بعد أن طالها الاهمال، مما يتسبب في الكثير من المشاكل لا سيما للسكانة القريبة منها .

وقال متضررون في اتصال بـ”كشـ24″، إن المنطقة التي تقع بالقرب من القرية السياحية، أصبحت مكبا للنفايات والمخلفات، بحيث يتم إفراغ الأتربة الناتجة عن هدم المنازل الآيلة للسقوط بالمدينة العتيقة لمراكش، بالمكان المذكور، بالإضافة النفايات المنزلية التي يتم التخلص منها بالمكان نفسه، علاوة على انتشار الدواب (الحمير والبغال)، ومظاهر الفوضى والعشوائية بالمنطقة.

وشدد المتضررون، على أن هذه المزبلة تسبب لهم الكثير من المشاكل البيئية والصحية، كما أنها تتعارض مع حقهم في الحصول على بيئة نظيفة وسليمة حسب ما تنص عليه التشريعات الوطنية والجماعية المتعلقة بمكافحة كل مظاهر التلوث التي تعتبر هذه المزبلة إحداها.

واستنكرت الساكنة، هذه الحالة التي تزعجهم فضلا عن استيائهم الشديد من الاهمال الكبير الذي يطال بعض البقع الأرضية في المنطقة والتي تتحول إلى مكب للنفايات أو ملاذ للمتشردين والدواب، ما يخلف مجموعة من المظاهر السلبية بهذه المنطقة، مطالبين الجهات المعنية بالتدخل لإزالتها وتنظيفها، سيما وأنها تقع بالقرب من منطقة سياحية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة