تحركات داخل الحكومة لدعم القطاعات المتضررة من الإغلاق في رمضان

حرر بتاريخ من طرف

قال مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، إن جائحة كورونا مازالت مستمرة بالمغرب ولا أحد يعرف كم من المدة ستستمر، مشيرا إلى أن القرار الذي اتخذته الحكومة هو مواكبة القطاعات المتضررة من الجائحة، لأن الأزمة الصحية مستمرة في المغرب والعالم.

وأضاف العلمي الذي كان يتحدث خلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفهية بمجلس النواب يومه الإثنين 19 أبريل الجاري، أنه يؤيد قرار الإغلاق في رمضان رغم أنه صعب، لا فتا إلى أنه كمسؤول عن الإقتصاد، كان يتمنى فتح المقاهي والمطاعم في رمضان وإنعاش الإقتصاد لكن المسؤولية تقتضي اليوم الحيطة والحذر لأن الجائحة مازالت مستمرة ولا أحد يعرف مداها الزمني”.

وأكد المسؤول الوزاري، أنه حاليا يجب اتخاذ تدابير لمواكبة القطاعات المتضررة، مضيفا “بدأنا نشتغل مع وزير المالية رئيس لجنة اليقظة بخصوص التعويضات التي سيتم صرفها خلال شهر رمضان، ونتمى في الأيام المقبلة الحصول على اقتراحات بخصوص الموضوع”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة