تحركات أمريكية مريبة تؤجل جلسة مجلس الأمن الخاصة بقضية الصحراء

حرر بتاريخ من طرف

تقرر تأجيل جلسة مجلس الأمن المخصصة لمناقشة اقتراح التمديد لبعثة المينورسو في الصحراء، والتي كانت مبرمجة يوم الاثنين المقبل.

وجرى سحب برنامج عمل المجلس من الموقع الرسمي للأمم المتحدة وتعويضه بآخر معدل في آخر لحظة.

ويبدو أن الضغط الأمريكي على المغرب لن يخف خلال فترة دونالد ترامب، رغم الزيارة التي قام بها وزير الشؤون الخارجية والتعاون ناصر بوريطة إلى البيت الأبيض، فضغط التيار الأمريكي المعادي للمغرب بقيادة مستشار الأمن القومي جون بولتون، دفع إلى طرح مشروع القرار للتصويت يوم الأربعاء المقبل 31 أكتوبر بدلا من الاثنين 29 أكتوبر.

وجاء هذا التعديل وفق ما اوردته “الايام” بسبب الموقف الأمريكي من محتوى نص القرار الجديد، حيث يصر على تمديد مهمة المينورسو في الصحراء لستة أشهر فقط، ويعارض دعوة الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس بالتمديد لسنة كاملة.

وتدافع فرنسا بقوة على مقترح التمديد لسنة كاملة في سعي منها لمواجهة الموقف الأمريكي الذي يحاول فرض رؤيته الخاصة للملف وتوجيهه إلى مسار يتم الاعداد له في الكواليس، وما يفسر هذه الفرضية هو التحركات الأمريكية المكثفة خلال الأشهر الأخيرة في مجلس الأمن بخصوص قضية الصحراء.

ويذكر أن مجلس الأمن صادق خلال شهر أبريل من السنة الجارية على تمديد فترة مهمة المينورسو في الصحراء لستة أشهر، دخلت حيز التنفيذ فاتح ماي الماضي وستنهي مع متم شهر أكتوبر الحالي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة