تحدي جديد للسلطات بسبب مدخل اضافي لمنزل ببؤرة في مراكش

حرر بتاريخ من طرف

صار أحد المنازل بدرب الحمام بحي سيدي يوب بالمدينة العتيقة لمراكش، يشكل تحديا للسلطات المتواجدة بعين المكان لضمان الحجر الصحي المفروض بالمنطقة إثر تحولها لبؤرة للفيروس.

ويتعلق الامر وفق مصادرنا، بمنزل يتوفر على مدخلين احدهما بدرب الحمام ، فيما الثاني بدرب عبد الواسع بحي بنصالح المجاور، حيث اشتكى صاحب المنزل من تصرفات بعض المواطنين الذين يلحون عليه من اجل استعمال المنزل للافلات من الحصار المفروض من طرف السلطات.

وتضيف المصادر، ان العناصر المتواجدة بعين المكان، صارت تأخذ الامر بعين الاعتبار، لضمان عدم مغادرة مواطنين عبر المنزل المذكور بناء على طلب صاحب المنزل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة