تحالف اليسار في المعارضة و”الأعيان” يتنافسون على رئاسة جماعة تازة

حرر بتاريخ من طرف

أعلن تحالف فيدرالية اليسار بتازة والذي فاز بمقعد واحد فقط، بأنه قرر التواجد في المعارضة بالمجلس الجماعي لتازة، في وقت دخل فيه أعيان الأحزاب الأخرى الذين أعادته نتائج الانتخابات في تنافس محموم من أجل الظفر برئاسة المجلس الجماعي.

وقال تحالف فيدرالية اليسار إنه قرر الاستمرار في الدفاع عن الساكنة ومحاربة وفضح كل أشكال الفساد في المدينة. وعبر عن رفضه أي تنسيق أو تحالف مع الأحزاب الممثلة بالمجلس والتي اعتبرها مسؤولة عن الوضع المتردي الذي آلت إليه المدينة.

وتتحدث المصادر المحلية عن وجود تنافس محموم بين كل من حزب “الأحرار” والحركة الشعبية وحزب الأصالة والمعاصرة من أجل الظفر بالرئاسة وتشكيل الأغلبية المسيرة، بناء على النتائج التي حققتها لوائح أعيان هذه الأحزاب.

ونجح محمد بودس في الفوز بـ6 مقاعد عن لائحة “الأحرار”. وفاز محمد كوسكوس بـ5 مقاعد عن لائحة الحركة الشعبية. أما عبد الواحد المسعودي، عن حزب الأصالة والمعاصرة، فقد فازت لائحته بـ3 مقاعد. وفازت جبهوة القوى الديمقراطية بـ3 مقاعد، إلى جانب حزب التقدم والاشتراكية. ولم يفز حزب العدالة والتنمية سوى بمقعدين،. وفاز تحالف فيدرالية اليسار بمقعد واحد، والحزب الاشتراكي الموحد بمقعد واحد، وحزب العداء بمقعد واحد والاتحاد الدستوري بمقعد واحد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة