تجنّبي هذه الأخطاء في المكياج

حرر بتاريخ من طرف

نرتكب جميعاً بعض الأخطاء أثناء بسط الماكياج… فثمة نساء يُكثرن من ظلال العينين أو بودرة الوجنتين، أو يرسمن خط الآيلاينر بشكل متعرّج، أو يبالغن في نتف الحاجبين… والمؤسف أن أخطاء المكياج قد تفسد الإطلالة وتجعلها غير لائقة. نستعرض في ما يأتي أخطاء المكياج الأكثر شيوعاً ونقدّم لك حلولاً لها.

الكونسيلر

تعمد بعض النساء إلى بسط كمية كبيرة من الكونسيلر تحت العينين بهدف إخفاء الهالات ومنح الوجه بريقاً. إلا أن المبالغة في كمية الكونسيلر تعطي نتيجة عكسية بحيث يصبح الكونسيلر على شكل خطوط تحت العينين تبرز التجاعيد.

من جهة أخرى، ثمة نساء يغفلن استعمال الكونسيلر ويكتفين باستعمال كريم الأساس. لكنّ هذا خطأ فادح، لأن تطبيق الكونسيلر ضروري لإضافة الإشراق إلى العينين.

الاعتدال إذاً هو الحل في كمية الكونسيلر الواجب بسطها تحت العينين.

سيلان مكياج العينين

ترتكب معظم النساء الخطأ نفسه، بحيث يبسطن المكياج على العينين بعد الانتهاء من توحيد لون البشرة بواسطة كريم الأساس. هكذا، تتناثر الأصباغ الداكنة تحت العينين وتجد المرأة صعوبة في إزالتها. المشكلة هي عندما تحاول المرأة إزالة تلك الأصباغ الملوّنة بطرف إصبعها، فتزداد المشكلة سوءاً لأن الأصباغ تتمدّد على البشرة.

لمعالجة تناثر الأصباغ تحت العينين، يمكن استعمال الفرشاة التي على شكل مكنسة وتمريرها من وسط الوجه إلى الخارج للتخلص من الأصباغ الملونة الملتصقة على البشرة. وإذا بقيت بعض الأصباغ العنيدة، يُرشّ القليل من ماء الميسلر على الفرشاة لإزالة الأصباغ العالقة، ويُصحح بعدها لون البشرة بحاجب الهالات، وتُرشّ طبقة من البودرة الطلقة للحصول على نتيجة مثالية.

نصيحة مهمة: يُستحسن دوماً بسط المستحضر الأساس (Primer) على الجفنين قبل بسط ظلال العينين، لأن البرايمر يساعد على التصاق الأصباغ بالجفنين. يمكن بعدها بسط الظلال باعتماد التربيت وليس المدّ.

كريم الأساس

إذا لاحظتِ أن لون وجهك مختلف عن لون عنقك بعد الانتهاء من بسط المكياج، فذلك يعني أنك استعملت اللون غير المناسب من كريم الأساس، بحيث لم تأتِ النتيجة متجانسة.

لذا، نوصيك دوماً باختيار اللون الصحيح من كريم الأساس، وهو الأقرب إلى اللون الطبيعي لبشرتك. قبل شراء كريم الأساس، جرّبيه تحت الضوء الطبيعي عبر رسم خطوط على طول الفكّ بقطعة من القطن. إذا كانت النتيجة طبيعية، فذلك يعني أن اللون مناسب لك، وإلا عليك البحث عن لون أفتح أو أكثر دكنةً.

الحاجبان

الإفراط في نتف الحاجبين مشكلة كبيرة، لأن الحاجبين يصبحان رفيعين جداً ولا يمكن تصحيحهما. يُستحسن عدم رسم الحاجبين بالقلم لأن النتيجة ستبدو مصطنعة جداً. يمكن عوض ذلك استعمال ظلال الحاجبين البنّية أو ماسكارا الحاجبين الغنية بالألياف التي تمتزج تركيبتها بالشعيرات الطبيعية للحاجبين وتجعلها تبدو أكثر كثافةً. ننصحك باختيار اللون القريب من لون حاجبيك، وبسط المادة بنعومة باتباع الخط الطبيعي للحاجبين.

من جهة أخرى، يُستحسن عدم المبالغة في تكثيف الحاجبين وإنما الحفاظ على إطلالة طبيعية.

الماسكارا

تعمل الماسكارا على تكثيف الرموش وجعلها أطول وأكثر جاذبيةً في حال استعمالها بالطريقة الصحيحة. لكن إذا غُلّفت الرموش بالماسكارا بطريقة خاطئة، تتكتل الرموش وتصبح شبيهة بالخيوط العنكبوتية المتشابكة. لذا، يجب اعتماد التقنية الصحيحة لبسط الماسكارا، واختيار النوعية الجيدة بحيث لا تكون التركيبة متكتلة.

من جهة أخرى، يوصى بتفادي تغليف الرموش السفلية بالماسكارا، لأن هذه الطريقة لا تجعل العين جذابة، بل على العكس متكلّفة.

بودرة الوجنتين

لا شيء أسوأ من مظهر بودرة الوجنتين غير الممتزجة جيداً مع البشرة، بحيث تبدو الوجنتان مثل وجنتيّ المهرّج. يوصى ببسط بودرة الوجنتين تدريجاً، أي الشروع في بسط القليل وزيادة الكثافة تدريجاً، حتى تمتزج تركيبة البودرة مع البشرة.

وبالنسبة إلى الألوان، يمكن اختيار بودرة الوجنتين الداكنة أو البرونزيّة للبشرة الزيتونيّة، والبودرة الورديّة للبشرة الفاتحة، والبودرة التوتية للبشرة الداكنة.

الكونتورينغ

يحدث أحياناً أن يخدعنا ضوء الغرفة، فنُكثر من استعمال مستحضر الاسمرار خلال الكونتورينغ وتبدو النتيجة مصطنعة جداً. يمكن معالجة هذه المشكلة بسهولة فائقة بحيث تتم إزالة الفائض بطرف الإصبع إذا كانت تركيبة المستحضر قشدية. لكن في حال كانت التركيبة من البودرة، يمكن اللجوء إلى الفرشاة للتخفيف تدريجاً من المادة، من خلال تحريك الفرشاة من الوجنتين صوب الصدغين.

نصيحة مهمة: يوصى دوماً ببسط المكياج تحت الضوء الطبيعي، ونحت شكل الوجنتين أولاً انطلاقاً من أعلى الأذن وصولاً إلى وسط الوجنة. حبذا لو يتم استعمال مقدار قليل من البودرة في البداية، ومن ثم زيادة الكثافة تدريجاً حسب الضرورة.

المصدر: لها

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة