تجاهل رموز مراكش بالمحاميد

حرر بتاريخ من طرف

 

تشهد منطقة المحاميد بمقاطعة المنارة، تجاهلا لعلماء و شخصيات مدينة السبعة رجال ، من خلال تنكير المؤسسات التعليمية بمراكش ، سواء في الابتدائي اوالاعدادي او التأهيلي مثل مدرسة المحاميد 9 الابتدائية واعدادية المحاميد 9 والثانوية التأهيلية المحاميد 9.

 

و كأن الأعلام انتهى أمرهم أفلا يحق لمن خدم هذه الأمة  وقدم الجهد الجهيد في التعليم والتربية بأن تسمى هذه المؤسسات باسمه. فمن العار ان تسدل على إعلامنا من علماء وشعراء ومربين  الستائر ويزج بهم في تاريخ الاهمال والنسيان. وتبقى مؤسساتنا عبارة عن أرقام بدون دلالات .

 

الهدف منها تحفيزي لناشئتنا، واعتباري لمن اسدوا للحقل العلمي والتربوي خدمات جلى  وحتى لايضيع الخياط في عمل ثوبه ، لا نملك إلا أن نقول عرفوا بمؤسساتنا التربوية لأن وظيفتها معرفية ، بهذه المدينة الفيحاء ، التي تسمى بأسماء أعلامها ورجالاتها .

 

كما ان عرصاتها  واحياءها ودروبها بل منازلها تنسب إلى من طبعوا تاريخ هذه المدينة ومختلف فضاءاتها بنساء ورجال شكلوا معالم دينية او علمية او فنية المهنية ….. حيث تعرف الحمراء بمدينة سبعة رجال ونجد أسماء الدروب تنسب لبعض الأولياء مثل درب سيدي بوعمرو نسبة إلى الولي الصالح أبي عمرو القسطلي لما عرف عنه من ولاية وصلاح وعلم واكرام… كما نجد حومة ابن صالح نسبة الولي الصالح سيدي امحمد بتصالح.

 

و كذا درب للا عويش ودرب سليمة وهي أسماء نسائية كرمها أهل مراكش لما عرفن به من علم وخصال…كما سميت المدارس منذ القدم بأسماء العلماء والقادة والزعماء مثل مدرسة ابن يوسف والمدرسية البوعنانية  وهي التي يتوافد عليها السياح قرب حي زاوية الحضر…. كما سميت المدارس بنوعية انشطتها التربوية مثل مدرسة سيدي عبد العزيز الصناعية لما قامت به من أدوار في جلب الفتيات للتعليم العصري على عهد الحماية أواسط الأربعينيات. حيث تم انشاء معامل تربوية في نسيج الزرابي وفن التطريز لتحبيب الدراسة لفتيات ذلك العصر…

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة