تجار بسوق قاعة الزيت يتطاولون على الملك العمومي ومطالب للوالي بالتدخل

حرر بتاريخ من طرف

يشتكي تجار وباعة سوق قاعة الزيت باب فتوح بمراكش، من احتلال بعض التجار الموجودين بأبواب مداخل السوق وخارجه للملك العمومي، بطريقة لامشروعة.

وقال التجار المشتكون في شكاية موجهة إلى والي جهة مراكش آسفي، توصلت “كشـ24″، بنسخة منها، إن عدد من التجار يعمدون إلى احتلال الملك العمومي، من خلال عرض سلعهم وسط الطريق بطريق عشوائية، ودون احترام المسافة القانونية المخولة لكافة التجار.

وأوضحت المتضررون، أن سلوكات المشتكى بهم، تسببت في ضيق ممرات الراجلين داخل السوق، مما يؤدي إلى ازدحام شديد تنعدم معه تدابير التباعد الإجتماعي، التي توصي السلطات باحترامها تفاديا لانتشار جائحة فيروس كورونا.

ولفت المشتكون، إلى أن تداعيات احتلال الملك العمومي من طرف المشتكى بهم، تكمن أيضا في انخفاض مردودية المشتكين، التي أصبحت -بحسبهم- زهيدة وضئيلة، بسبب عدم ولوج الزبناء.

ويطالب المشتكون، والي الجهة كريم قسي لحلو، بإيفاد لجنة ولائية للوقوف على الأضرار التي نتجت عن سلوك بعض التجار، ومطالبين أيضا برفع هذا الضرر من خلال إعادة الوضع إلى ما كان عليه من قبل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة