تثبيت لاقط هوائي تحت جنح الظلام يغضب ساكنة دوار بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، عن توصلها بشكاية مذيلة بما يفوق 20 من التوقيعات لمواطنات ومواطنين قاطنين بدوار بلعيد، بلوك ” ب” المراح، جماعة واحد سيدي ابراهيم عمالة مراكش يشتكون من خلالها من تتبيث لاقط هوائي للهاتف، فوق احد المنازل وسط الحي المشار اليه اعلاه.

وحسب ما اعلنت عنه الجمعية، فإن الغريب في الامر ان اللاقط الهوائي نصب حوالي الثالثة من صباح يوم 17 يونيو الجاري، في تحدي شامل لمصلحة الساكنة والأضرار والتبعات الصحية الجسدية والنفسية التي يمكن أن تطال الساكنة بسبب الأشعة الكهرومغناطيسية والذبذبات التي يرسلها اللاقط الهوائي، والتي قد تمس حسب العديد من الدراسات بالصحة خاصة لذى الاطفال والنساء الحوامل.

كما أن توقيت عملية تتبيث اللاقط الهوائي تحت جنح الظلام تؤكد على رفض الساكنة، و التحايل على القانون، وتؤشر ان العملية برمتها انتهاك ليس فقط للاجراءات والتدابير الاحترازية وحالة الطوارئ الصحية المعلنة، وإنما تجاوزا خطيرا لكل الاعراف والقوانين واستهتارا بحقوق الغير وفرضا لامر وواقع مرفوض.

وشددت الجمعية المغربية لحقوق لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، على ضرورة أخذ تظلمات الساكنة بعين الإعتبار فيما يخص عمليات تتبيث اللاواقط الهوائية للهاتف، وابعاد وضعها بشكل نهائي عن التجمعات السكنية، او بجانب المؤسسات التعليمية كما ناشدت المسؤولين عدم الترخيص لتتبيث اللاقط الهوائي للهاتف لما يشكله ذلك من توجسات وارتياب بسبب الاعتقاد باحتمال اصابة الأطفال وجزء من النساء بأمراض خطيرة كبعض امراض السرطان، اضافة الى ان مجرد الاعتقاد بذلك قد يخلق ضررا نفسيا لذى الساكنة.

وطالبت الجمعية ازالة هذا اللاقط الهوائي للهاتف بمنطقة دوار بلعكيد بجماعة واحة سيدي ابراهيم، مشيرة انه في وضعيات مشابهة ،كان تفاعل السلطات متجاوبا مع مناشداتها وشكايات المتضررين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة