تثبيت جسر حديدي لتمكين الطرمواي من عبور “الأوتورت” بالدار البيضاء

حرر بتاريخ من طرف

أعطيت أمس السبت بالعاصمة الاقتصادية، انطلاقة عملية تثبيت جسر حديدي من أجل تمكين عربات الطرمواي من عبور الطريق السيار الحضري، بعد مد السكة الحديدية وتثبيت مختلف الأنظمة.

وجرى خلال هذه العملية، التي أعطى انطلاقتها والي جهة الدار البيضاء سطات، سعيد أحميدوش، تقديم سلسلة من الشروحات حول هذا المشروع التنموي الهام المرتقب إنجازه لتمكين الطرمواي من عبور الطريق السيار الحضري، الرابط بين مدينتي الدار البيضاء والرباط على مستوى شارع أولاد زيان.

وفي تصريح صحفي، أكدت كريمة مليخ، مديرة البنيات التحتية للدار البيضاء للنقل ( الجهة المشرفة على انجاز المشروع)، أن هذه المنشأة الفنية تندرج في إطار الأشغال الجارية المرتبطة باستكمال إنجاز خطوط الطرمواي.

وأضافت أن هذا الجسر مكون من ثلاث أجزاء، حيث إن جزأه الأساس الممتد على 50 متر طولا و11 مترا عرضا، هو من نوع “Bow-String ” ( الجسر المقوس)، مبرزة أن إنجاز وتركيب هذه الأجزاء يتم في منصة بعين المكان على جنبات الطريق السيار، دون أن يسبب ذلك في أي خلل أو ارتباك في حركة السير العادية، كما أن عملية سحبه وتثبيته تستغرق مدة محدودة قد لا تتعدى 24 ساعة.

وخلصت إلى أنه عقب تركيب هذا الجسر ستستمر باقي الأشغال بما في ذلك مد السكة الحديدية وتثبيت أنظمة الطرامواي، متوقعة أن تنتهي أشغال الشطرين الثالث والرابع من مشروع الطراموي مع متم سنة 2023.

يذكر أنه جرى في اليوم ذاته تدشين نفق الموحدين، الذي أشرفت شركة “الدار البيضاء للتهيئة” على إنجازه، بين شارع الجيش الملكي وفضاء مارينا لتسهيل حركة المرور بعدد من الطرقات والملتقيات على مستوى النفوذ الترابي للعاصمة الاقتصادية.

وسيساهم هذا النفق في تخفيف الاختناقات المرورية على مستوى عدة شرايين منها شارع الموحدين، وشارع سيدي محمد بن عبدالله، ومحج زايد وأحمد وشارع الجيش الملكي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة