تاجر مخدرات يثير أزمة دبلوماسية بين المغرب وهولندا

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السبت أن المملكة المغربية قررت الاستدعاء الفوري لسفير المغرب بلاهاي، عاصمة هولندا.
وأوضحت الوزارة في بلاغ، أنه “خلال اليومين الماضيين، جرت اتصالات بين السلطات المغربية والهولندية، على مستوى رئيسي الحكومة ووزيري الشؤون الخارجية على التوالي، والتي تمحورت حول ممارسات مهرب مخدرات معروف من أصل مغربي مقيم في هولندا”.
وأضاف البلاغ أن “هذا المهرب المعروف (في إشارة إلى البرلماني السابق سعيد شعو)، كان موضوع مذكرتي بحث دوليتين أصدرتها في حقه العدالة المغربية، لتكوينه عصابة إجرامية منذ 2010، والتهريب الدولي للمخدارت منذ سنة 2015”.
وأشار إلى أنه “تم مد السلطات الهولندية، منذ عدة أشهر، بمعلومات دقيقة تفيد بتورط هذا المهرب في تمويل وتقديم الدعم اللوجستي لبعض الأوساط في شمال المغرب”، مسجلا أن “المغرب الذي، وبطلب ملح من الاتحاد الأوروبي وهولندا، ما فتىء يتعاون بإخلاص في مجال مكافحة تهريب المخدرات، لن يسمح بأن يعمل، مهرب معروف تمكن من تجفيف موارده، على إعادة خلق ظروف ملائمة لأنشطته الإجرامية”.
وذكر المصدر ذاته أنه “تم إبلاغ السلطات الهولندية وبوضوح بأنه يتعين اتخاذ تدابير ملموسة وعاجلة ضد هذا المهرب الذي يرتزق من الاضطرابات”.
وتابع البلاغ أن “المغرب يحتفظ بحقه في استخلاص كل التبعات والآثار التي قد تفرض نفسها على مستوى العلاقات الثنائية واتخاذ الإجراءات، خاصة السياسية والدبلوماسية، الضرورية”.
وفي هذا الصدد، يضيف المصدر، فإن المملكة المغربية “قررت الاستدعاء الفوري لسفير المغرب بلاهاي، للتشاور، وستدرس إمكانية عودته إلى منصبه الوظيفي حسب تطور هذا الملف”.
يشار أن شعو هو برلماني سابق عن دائرة الحسيمة، وهو من الأصدقاء السابقين للأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إلياس العماري حيث ينحدران من نفس القرية، وهو يقيم في هولندا منذ سنوات قبل أن يقرر الدخول للمغرب والاستثمار فيه والترشح بعد ذلك للبرلمان.
وتمكن “شعو” سنة 2007 من الفوز بمقعد برلماني عن حزب العهد الديموقراطي، قبل أن يغادر المغرب سنة 2010 بعد ورود اسمه ضمن ملف التحقيق مع بارون المخدرات المسجون نجيب الزعيمي، حيث اتهمته محاضر الشرطة القضائية بأنه يقوم بتهريب المخدرات لإسبانيا عبر زوارق سريعة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة